الأسد: أموالي هبة من العاهل السعودي الراحل

الأسد: أموالي هبة من العاهل السعودي الراحل

أدلى رفعت الأسد عم الرئيس السوري بشار الأسد، المتهم بجمع ثروته في فرنسا من خلال اختلاس أموال عامة، اليوم الثلاثاء، بأقواله أمام قاضي التحقيق.

وطبقًا لمصدر قريب من الملف، فإن رفعت الأسد كشف خلال جلسة الاستماع، أن الأموال هبة من العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله، عندما كان وليا للعهد في الثمانينات، دعما لمعركته السياسية ضد شقيقه الرئيس الراحل حافظ الأسد.

وبينما تفيد مصادر مقربة من رفعت، أنه في حينها كان قد حصل على 15 مليون دولار، مشيرة إلى أنه تم تقديم وثيقة لهبة بقيمة 10 ملايين دولار في 1984، لافتة إلى صعوبة إيجاد الوثائق بالنسبة لباقي الممتلكات، بعد أكثر من ثلاثين عاما.

وكان القضاء الفرنسي، وجه  في التاسع من يونيو الماضي، إلى رفعت الأسد، تهمة اختلاس أموال عامة وتبييض أموال.

وفتح التحقيق بعد شكوى رفعتها جمعية “شيربا” في عدة ملفات تتعلق بممتلكات غير مشروعة، وقدر المحققون أملاك رفعت الأسد وأسرته في فرنسا بـ90 مليون يورو.

ويستند التحقيق، إلى شهادة وزير الخارجية السابق عبد الحليم خدام المقيم في فرنسا، الذي قال إن حافظ الأسد دفع لشقيقه 300 مليون دولار في 1984 ليغادر البلاد منها 200 مليون من أموال الرئاسة و100 من قرض ليبي.