العراق يعتقل أحد أقرباء صدام حسين في كركوك

العراق يعتقل أحد أقرباء صدام حسين في كركوك

اعتقلت شرطة محافظة كركوك، اليوم الثلاثاء، أحد أقرباء الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، لمشاركته مع تنظيم داعش في الهجمات التي شهدتها المحافظة، الجمعة الماضية.

وقال العميد سرحد قادر، في تصريحات صحفية، إن “القوات الأمنية اعتقلت نزار حمود عبدالغني، ابن خال صدام حسين، في حدود قضاء داقوق جنوب كركوك”.

وأضاف أن “عبدالغني اعتقل داخل صهريج مخصص لنقل الماء، وضبط بحوزته أربع بنادق وذخيرة، وبعض القنابل والمتفجرات”، لافتا إلى أن “المعتقل هو أحد المشاركين في الهجمات التي طالت عددا من المقرات والمباني الحكومية في كركوك، الجمعة الماضية”.

وأوضح أن “المعتقل كان يعمل سابقًا ضابطًا في جهاز الأمن الخاص، وأشقاؤه يعملون حاليًا مع تنظيم داعش جنوب غرب كركوك”.

وكان محافظ كركوك نجم الدين كريم، أعلن الأحد الماضي، عن مقتل 60 عنصرًا من تنظيم داعش خلال الاشتباكات التي اندلعت فجر الجمعة الماضية بين مسلحي التنظيم والقوات الأمنية جنوب غرب المدينة.

وكان مسلحو تنظيم داعش بينهم انتحاريون وقناصون، شنوا هجمات على مديرية شرطة كركوك ومركز شرطة العدالة ومركز شرطة دوميز، إضافة إلى مقر حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، ومحطة كهرباء الدبس.

وتسيطر قوات البيشمركة على محافظة كركوك التي يقطنها خليط من الأكراد والتركمان والعرب.