البرلمان العراقي يقرّ قانوناً يحظر المشروبات الكحولية

البرلمان العراقي يقرّ قانوناً يحظر المشروبات الكحولية

صوت مجلس النواب العراقي بالأغلبية، السبت، على قانون واردات البلديات التي تضمن إضافة فقرة تنص على حظر استيراد وتصنيع وبيع المشروبات الكحولية، فيما لوح نائب مسيحي بالطعن بالقانون الذي أكد أنه “مخالف للدستور”.

وقال رئيس كتلة الرافدين المسيحية يونادم كنا في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان، إن “مجلس النواب صوت السبت على قانون واردات البلديات الذي تم إضافة فقرة في اللحظة الأخيرة مفادها(يُحظر استيراد وتصنيع وبيع المشروبات الكحولية بكافة أنواعها)”.

واعتبر أن “هذه الفقرة من القانون تتناقض مع مواد دستورية ومبادئ الديمقراطية التي تضمن حريات الأديان المسيحية والإيزيدية والصابئة المندائية”.

وأشار كنا، “نسجل تحفظنا على هذه الفقرة التي تعكس صورة سلبية على البلاد وتضر بمصالح شرائحه الاجتماعية ونحتفظ بحقنا بالطعن لدى المحكمة الاتحادية لعدم دستورية الفقرة في مادته(14)”، دون أن يشير إلى خطوات عملية قد يتخذها.

وتضمن القانون عقوبات مالية على المخالفين بغرامة تتراوح بين 10 إلى 25 مليون دينار(حوالي 20 ألف دولار)، بحسب مصدر في البرلمان.

وسخر العديد من رواد المواقع التواصل الاجتماعي من إقرار مجلس النواب العراقي، للقانون.

وقال الناشط أحمد نائل إن “حظر بيع الكحول هو بداية لإعلان الجمهورية العراقية الإسلامية ..البرلمان الذي يمثل هذا الشعب يؤكد أن لا لحرية للأقليات في بلادهم الأصلية” .

وأكد نائل أن “العراق ليس ملكًا محصورًا  لمسلمي العراق فالعراق كانت أرضا للمسيحين والإيزيديين قبل أن تكون لغيرهم”.

فيما قال الفنان مناضل داود ساخراً “مبارك للبرلمان العراقي الذي سينتصر على كل تكفيري  فاليوم منع شرب الخمور وغدا تفجير المحلات التي تقتنيها وبعد غد ستتحول السيطرات من فاحصة للمتفجرات إلى اعتقال شاربي الخمور وربما ستتجول مليشيات المالكي لمنع التدخين”.