الحكومة العراقية تدفع بتعزيزات عسكرية إلى كركوك

الحكومة العراقية تدفع بتعزيزات عسكرية إلى كركوك

أصدر رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، اليوم، قرارا بدفع تعزيزات عسكرية إضافية إلى محافظة كركوك لمواجهة عناصر تنظيم داعش.

وشن تنظيم داعش هجوماً مضاداً على مدينة كركوك، في الوقت الذي واصلت فيه القوات العراقية المشتركة عملياتها للسيطرة على أراضٍ حول الموصل استعدادا للهجوم على آخر معقل رئيسي لا يزال في قبضة التنظيم المتشدد بالعراق.

وعزا الخبير الأمني العراقي، هشام الهاشمي، الأحداث التي حصلت في محافظة كركوك إلى الانهيار الكبير الذي أصاب عناصر داعش في معارك الموصل، مشيراً إلى إن التنظيم يعمل على توريط العرب السنة.

وقال الهاشمي إن ” تنظيم داعش بعد أن هزم في المعارك التي تخوضها القوات العراقية المشتركة فضلاً عن انهياره في الموصل، لجأ إلى العمليات التخريبية بوحدات انغماسية لاقتحام المباني الأمنية والخدمية والحزبية، وبعمليات انتحارية وبقطع الطرق الخارجية.

وأضاف الباحث في الشؤون الأمنية والجماعات المتطرفة، إن التنظيم سيعتمد على العمليات الإرهابية لزعزعة أمن المناطق المستقرة، بهدف تحقيق ضغط طائفي على المهجرين والنازحين السنة في تلك المناطق، كونهم المتهم الأول بعد كل حادث أمني.