جنرال أمريكي: إيران والميليشيات الشيعية الرابح الأكبر في معركة الموصل

جنرال أمريكي: إيران والميليشيات الشيعية الرابح الأكبر في معركة الموصل

قال الرئيس السابق للاستخبارات العسكرية الأمريكية الجنرال مايكل فلين، الإثنين، إن إيران والمليشيات الشيعية في العراق، هم الرابح الأكبر في معركة الموصل التي تهدف إلى طرد تنظيم داعش.

وتستعد مليشيات الحشد الشعبي الشيعية وقوات إيرانية، إلى جانب القوات المحتشدة بمحيط الموصل، للمشاركة باقتحام المدينة التي تقطنها غالية سنية، ما أثار مخاوف من ارتكاب تلك المليشيات المتحالفة مع إيران مجازر بحق المدنيين السنة لتغيير الطابع الديمغرافي في المدينة، وهو ما أشار إليه الجنرال الأمريكي بشكل غير مباشر.

وأضاف الجنرال فلين في مقابلة مع وكالة “فوكس نيوز” الأمريكية، “إننا مجبورون على التعامل مع الدول العربية ومنظمة حلف شمال الأطلسي والعراق، وأنا أقول إن إيران وحلفاءها من المليشيات الشيعية بالعراق هم الرابح الأكبر من تحرير الموصل في نهاية المطاف”.

ورأى الجنرال الأمريكي المتقاعد أن ” المشاكل التي تواجهها بلاده لا يمكن حلها من خلال مهاجمة الموصل”، متوقعاً أن “تواجه واشنطن مشاكل على المدى البعيد مع تسلل عناصر متطرفة إلى الولايات المتحدة”.

وتؤمن الولايات المتحدة الأمريكية التي تقود تحالفا دوليا لمحاربة الإرهاب، الغطاء الجوي للقوات العراقية المشاركة في معركة استعادة الموصل من قبضة داعش التي انطلقت فجر الاثنين بقرار من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.