داعش يستبدل قيادات الصف الثاني في الرقة بعناصر عراقيين

داعش يستبدل قيادات الصف الثاني في الرقة بعناصر عراقيين

نفذ تنظيم داعش، حملة تغييرات في مدينة الرقة التي تعتبر معقله في سوريا، طالت قيادات وُصفت بـ”المهمة” في صفوفه، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ونقل المرصد عن مصادر وصفها بـ”الموثوقة”، قولها إن “قيادة التنظيم أصدرت أوامر بإجراء تغييرات في قيادات الصف الثاني في أجهزة الحسبة والشرطة الإسلامية والمكتب الأمني لولاية الرقة”.

وأضافت المصادر أنه “جرى نقل هذه القيادات إلى مناطق البوكمال ودير الزور وحمص، التي تتبع في تصنيفاته لثلاث ولايات هي ولاية الخير وولاية الفرات وولاية حمص، فيما استقدم التنظيم قادة يحملون الجنسية العراقية، وعينهم في المناطق التي شهدت عزل ونقل القيادات منها”.

وحسب شهود عيان فإن عشرات من عائلات عناصر وقيادات تنظيم داعش العراقيين، هربوا إلى الرقة قادمين من الموصل مع بدء معركة تحرير المدينة العراقية من قبضة التنظيم.

وقال الشهود إن “تنظيم داعش أسكن عائلات عناصره القادمة من العراق في السكن الشبابي بالجهة الشمالية الشرقية من مركز المدينة وفي حي الرميلة”.

في حين أفاد نشطاء من مدينة الحسكة، بوصول رتل من سيارات لتنظيم داعش من الموصل إلى بلدة مركدة بالريف الجنوبي، يحمل أكثر من 30 عائلة من عوائل “المقاتلين الأجانب”.