بالفيديو.. الحشد الشعبي يطمئن الغرب أن “انتهاكاته” لن تطال مسيحيي الموصل

بالفيديو.. الحشد الشعبي يطمئن الغرب أن “انتهاكاته” لن تطال مسيحيي الموصل

تزامنًا مع بدء معركة الموصل بث الحشد الشعبي الشيعي فيديو دعائيًا، بدا موجهًا للغرب لطمأنته على تعامل الميليشيات مع المسيحيين في العراق.

وجاء الفديو الدعائي بعنوان “أجراسك يا موصل ستقرع من جديد”، ويظهر عناصر ميليشيات الحشد يفتحون الكنائس وينفضون الغبار عن الصلبان.

وأثار الفيديو سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ رأى معلقون أنه محاولة لتجميل صورة الحشد عالمياً، بينما تتركز “انتهاكات” ميليشياته على الطائفة السنية.

ويظهر هذا الفيديو وصور أخرى انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي إصرار ميليشيات الحشد الموالي لإيران على المشاركة في معركة الموصل رغم الرفض الواسع.

وكان ساسة محليون من السنة حذروا من أن السماح بمشاركة فصائل شيعية في الهجوم قد يؤدي إلى أعمال عنف طائفية.

وقالت ميليشيات الحشد في تصريح اليوم الاثنين: “لم نتحرك بريا حتى الآن والهجوم فقط بالقصف المدفعي والصاروخي”.

وسعى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى تهدئة مخاوف من أن معركة الموصل ستتحول إلى أعمال عنف طائفية قائلا إنه لن يُسمح إلا لقوات الجيش والشرطة العراقية بدخول تلك المدينة التي تقطنها أغلبية سنية .

وقال العبادي: “إن القوة التي تقود عملية التحرير هي قوات جيش العراق الباسلة مع قوات الشرطة الوطنية وهم الذين سيدخلون مدينة الموصل لتحريرها وليس غيرهم.”

لكن ميليشيات الحشد سبق وتحدت أوامر مشابهة من العبادي وشاركت في عمليات سعى العبادي إلى منعها من المشاركة فيها.