داعش يخسر دابق التي روج فيها لنبوءة آخر الزمان.. كيف برر الهزيمة لأنصاره؟

داعش يخسر دابق التي روج فيها لنبوءة آخر الزمان.. كيف برر الهزيمة لأنصاره؟

قال أحمد عثمان، قائد جماعة السلطان مراد والمرصد السوري لحقوق الإنسان، إن مقاتلي معارضة سوريين تدعمهم تركيا انتزعوا السيطرة على قرية دابق الاستراتيجية الواقعة في شمال غرب سوريا من تنظيم الدولة، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد عقب اشتباكات.

وأضاف عثمان والمرصد، أن مقاتلي المعارضة سيطروا على بلدة صوران المجاورة لدابق.

ولبلدة دابق أهمية دينية رمزية بالنسبة لتنظيم “داعش”، فلطالما روج الموالون للتنظيم لهذه المدينة باعتبارها بلدة في سوريا ورد ذكرها في صحيح مسلم الذي قال إنّ هناك حديثا للرسول تناول فيه معركة فاصلة بين المسلمين وأعدائهم في ذلك الموقع تحصل مع حلول “آخر الزمان” وظهور “الدجال” ونزول “المسيح.”

إلا أن تنظيم “داعش” قلل أمس السبت من أهمية دابق خلافا لدعايته السابقة، مميزا بين “معركة دابق الصغرى” و”ملحمة دابق الكبرى” على حد زعمه.