أردوغان متجاهلا بغداد: لن نسمح لعملية تحرير الموصل بالتسبب في صراع طائفي

أردوغان متجاهلا بغداد: لن نسمح لعملية تحرير الموصل بالتسبب في صراع طائفي

تجاهل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء، وعيد بغداد وتحذيراتها مؤكدا أن بلاده لن تسمح بأن تتسبب عملية مزمعة لطرد تنظيم داعش المتشدد من مدينة الموصل العراقية، في دماء ونار بالمنطقة لما سيترتب عليها من صراع طائفي.

وأضاف أردوغان في تصريحات نقلها التلفزيون على الهواء خلال احتفال للهيئة القضائية الأربعاء أن” تركيا مستهدفة بشكل شرس فيما يتعلق بمسألة الموصل لأنها تحدث تغييرا في التوازنات الإقليمية.”

ورغم اعتراضات بغداد، ترغب أنقرة في أن تبقي قواتها متمركزة في معسكر بعشيقة في شمال العراق إلى أن يتم إخراج تنظيم داعش من الموصل.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان صرح مؤخرا بأن بلاده ستشارك في عملية تحرير الموصل من تنظيم داعش، وأن على رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن يلزم حدّه.

وذكر أردوغان في كلمة له خلال اجتماع مجلس الشورى الأوراسي الإسلامي التاسع في إسطنبول، أن بلاده ليست لديها أطماع في أرض أي بلد آخر ولا تخطط للسيطرة على أي بلد.

وأكّد الرئيس التركي أن بلاده لا يمكن أن تظل مكتوفة الأيادي حيال ما يحدث في العراق، وأن تصم آذانها لدعوات الأشقاء من أبناء الشعب العراقي، مضيفا أن تركيا التي لها حدود بطول 911 كم مع سوريا و350 كم مع العراق لا يجوز أن يُقال إنه لا يمكنها التدخل لمواجهة الخطر هناك.