اللاجئون السوريون في مصر.. الهرب من الموت إلى المعاناة (فيديو إرم)

اللاجئون السوريون في مصر.. الهرب من الموت إلى المعاناة (فيديو إرم)

يستمر الصراع بين أطراف داخلية وخارجية، في سوريا حتى أصبح الموت يحاصر كل مواطن يعيش على تلك الأرض العربية، التي أصبحت شبه مهجورة، بعد أن تركها الأهالي هربًا من الموت المحدق، واتجهوا إلى دول مجاورة، طالبين اللجوء والحماية، ومنها مصر، التي يعيش فيها حاليًا ما لا يقل عن مليون سوري، طامعين في حياة كريمة، رغم صعوبتها.

وحاول “إرم نيوز”، رصد معاناة اللاجئين السوريين في مصر، وصعوبة تعايشهم مع الأجواء الحالية، حيث الارتفاع المستمر في الأسعار، ومشقة العثور على وظائف مناسبة، وسكن لائق، ومدارس تسمح بقبول أطفالهم، ليتحول كفاحهم من الهروب من الموت، إلى الجهاد من أجل الحياة.

ويعاني كثير من المواطنين السوريين في مصر، بحسب وصفهم، من صعوبة حصولهم على المساعدات الإنسانية، وتأخرها لوقت طويل وحاجتها لإجراءات معقدة، خاصة لبن الأطفال والملابس وغيرهما، مطالبين بضرورة التحرك السريع حتى يتمكنوا من مواصلة الحياة.

وتقول إحدى اللاجئات السوريات في مصر، إنها تعرضت للكثير من المتاعب والصعاب، حتى تخرج من بلادها، التي تعاني من حرب لا تتوقف، مؤكدة أنها هربت من الموت إلى موت من نوع آخر، متمثل في الغربة والوحدة والألم على فراق الأهل وأوجاع الوطن الأم.