أخبار

سوريا تهاجم بان كي مون بعد تصريحه الناري ضد الأسد
تاريخ النشر: 11 أكتوبر 2016 14:08 GMT
تاريخ التحديث: 11 أكتوبر 2016 14:08 GMT

سوريا تهاجم بان كي مون بعد تصريحه الناري ضد الأسد

رد الحكومة السورية جاء بعد أن هاجم بان كي مون الرئيس السوري بشار الأسد مؤكدًا أن فشله كلف سوريا 300 ألف قتيل.

+A -A
المصدر: بيروت - إرم نيوز

انتقدت سوريا اليوم الثلاثاء، الأمين العام للأمم المتحدة المنتهية ولايته، بان كي مون قائلة، إنه تسبب خلال فترة ولايته في الإضرار بمصداقية المنظمة الدولية بالانحياز في الصراعات الدولية.

ونسبت وسائل إعلام رسمية، إلى وزارة الخارجية السورية، قولها إن بان كي مون ”أساء مرارًا لمصداقية الأمم المتحدة عندما جعلها رهينة لمشيئة البعض وجعل من نفسه طرفًا في المشاكل التي تعصف بعالمنا اليوم“.

وجاء رد الحكومة السورية، بعد أن هاجم بان كي مون الرئيس السوري بشار الأسد، مؤكدًا أن فشله كلف سوريا 300 ألف قتيل.

وقال كي مون، في حوار تلفزيوني، بشأن دور الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية السورية، ”إنها حقيقة، أنه وبسبب إخفاق قيادته قُتِل الكثيرون في سوريا، لقد كلف فشل قيادته للبلاد 300 ألف قتيل في سوريا“.

وشدد أمين عام الأمم المتحدة، على أنه ”كان على منظمة الأمم المتحدة أن تنشط أكثر من أجل منع جرائم سريبرينتسا ورواندا، لكننا اليوم نبذل كل جهودنا من أجل وقف سفك الدماء في حلب“.

ومن المقرر أن يتنحى الأمين العام الكوري الجنوبي البالغ من العمر 72 عامًا عن منصبه بنهاية 2016، بعد أن خدم في الأمم المتحدة لولايتين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك