أكراد عراقيون يقيمون مجلس عزاء بوفاة شيمون بيريز.. لماذا؟ – إرم نيوز‬‎

أكراد عراقيون يقيمون مجلس عزاء بوفاة شيمون بيريز.. لماذا؟

أكراد عراقيون يقيمون مجلس عزاء بوفاة شيمون بيريز.. لماذا؟

المصدر: دهوك - إرم نيوز

أقام عدد من الناشطين في مدينة دهوك بإقليم كردستان العراق الشمالي مجلس عزاء بوفاة الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز، تقديراً لموقفه الداعم للقضية الكردية ودفاعه عن الكُرد بحسبهم.

ولم تحضر أي جهة رسمية أو حزبية -حتى الآن- هذه الفعالية المثيرة للجدل بحسب موقع قناة ”روداو“ الكردية.

وأكد الناشطون أن المجلس مسألة شخصية تبناها عدد من الناشطين الشباب، ولا علاقة لها بسلطات إقليم كردستان.

وقال الناشط بيار زاويتي، وهو أحد القائمين على هذه الفكرة“حين علمت بأن الرئيس الإسرائيلي السابق، شيمون بيريز، قد توفي، شعرت أن من واجبي كناشط كردي من مدينة دهوك، أن أشارك حكومة وشعب إسرائيل هذه المناسبة الحزينة“.

وأضاف زاويتي أن ”شيمون بيريز هو أحد الرؤساء الذين قدموا دعماً صريحاً للشعب الكردي ولاستقلال كردستان، خصوصاً في زيارته الأخيرة للبيت الأبيض، حيث طلب من الرئيس الأمريكي أن يدعم القضية الكردية“.

علاقة قديمة

22

33

44

55

والحديث العلني في إسرائيل عن علاقات قديمة بينها وبين الأكراد في شمال العراق، أمر شائع ويتحدث مسؤولون رفيعون في الكيان الصهيوني عن دعمهم لقيام دولة كردية، وتفكيك العراق وسوريا إلى دويلات، بما يخدم مصلحة إسرائيل.

وفي 2014 وجه بيريز رسالة للرئيس الأميركي باراك أوباما، يقول فيها إنه ”لا يرى أن توحيد العراق ممكنٌ دون تدخل خارجي كبير، وأن هذا يؤكد انفصال الأكراد عن الأغلبية الشيعية والأقلية العربية السنية“، خصوصاً وأنّ الأكراد ”أقاموا دولتهم من الناحية الفعلية وهي ديمقراطية. وإحدى علامات الديمقراطية منح المساواة للمرأة“ على حدّ وصفه.

على الرغم من قناعة الأكراد أنّ ”دعم“ إسرائيل لقضيتهم سيمنحها قوة وزخماً كبيرين لتدويلها بإعتبارها واحدة من أكثر القضايا الشائكة في الشرق الأوسط، إلا أنهم حرصوا على الدوام على أن تبقى علاقاتهم معها سرية؛ لكيلا يثيروا غضب جيرانهم العرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com