الانتخابات الأردنية.. بداية متعثرة وشيخ سلفي يحرّم التصويت لغير الإخوان – إرم نيوز‬‎

الانتخابات الأردنية.. بداية متعثرة وشيخ سلفي يحرّم التصويت لغير الإخوان

الانتخابات الأردنية.. بداية متعثرة وشيخ سلفي يحرّم التصويت لغير الإخوان

المصدر: عمّان – إرم نيوز

شهدت الساعات الأولى عقب بدء الاقتراع في الانتخابات البرلمانية الأردنية، عدة خروقات قلل المسؤولون من احتمالية أن تترك أثرًا كبيرًا على عملية التصويت، فيما حرّم شيخ سلفي التصويت لغير جماعة الإخوان المسلمين.

ومن أبرز الخروقات التي شهدتها المملكة حتى الآن، إقدام أحد المواطنين على إطلاق النار أمام مركز اقتراع في محافظة مأدبا جنوب غرب عمّان، قبل اعتقاله من قبل رجال الأمن.

وتحدثت وسائل إعلام محلية، عن تسجيل حادثة تصوير أوراق الاقتراع في محافظة إربد، شمال الأردن، لكن الناطق باسم الهيئة المستقلة للانتخاب جهاد المومني، نفى حدوث ذلك.

من جانب آخر، أفادت الهيئة بوقوع اعتداءين على مركزي اقتراع في محافظة البلقاء ومنطقة الموقر، تمثلا بقطع خطوط الإنترنت عن المركزين، مشيرة إلى أن الكوادر الفنية المتخصصة تتعامل مع الخلل لإصلاحه.

سلفي يثير الجدل

وفي سياق متصل، أثار شيخ سلفي، جدلًا واسعًا في المملكة، بعد أن أصدر بيانًا حرّم فيه التصويت لغير جماعة الإخوان المسلمين.

وشدد الشيخ محمد بن سرور الأثري، في بيانه –الذي تناقلته مواقع إخبارية محلية- على ”وجوب التصويت لجماعة الإخوان خاصة من دون الناس؛ لأنهم يمثلون الإسلام في مجتمع جاهلي وعلى أساس قاعدة الولاء والبراء فيحرم التصويت لغير الإخوان المسلمين فرادى أو جماعات“، على حد تعبيره.

وأضاف الأثري أن ”قواعد الفقه الإسلامي تقضي أن الضرر الأشد يزال بالضرر الأخف، وأن درء المفسدة أولى من جلب المصلحة، فالتصويت لجماعة المسلمين من الإخوان هو دفع ضرر أشد بضرر أخف وأولى من جلب مصلحة مؤداها مفسدة عامة“.

في المقابل، قال قيادي في حزب جبهة العمل الإسلامي، إن ”الأجواء هادئة، وأقل من المطلوب“، مشيرًا إلى أنه ”لا يمكن الحكم على العملية الانتخابية إلا باستكمال كامل فصولها“.

وبلغ عدد المقترعين حتى الساعة العاشرة، 239 ألف مقترع، وفق الهيئة المستقلة للانتخاب. وكانت عملية الاقتراع بدأت الساعة السابعة صباحًا في أربعة آلاف و 883 صندوق اقتراع. وكانت أول عملية اقتراع جرت في مركز مدرسة المغير الأساسية في محافظة إربد.

وتشارك 47 منظمة دولية -منها 13 عربية- في مراقبة الانتخابات النيابية الأردنية، من بينها جامعة الدول العربية، والبرلمان العربي، والشبكة العربية لديمقراطية الانتخابات، والقنصلية الفخرية لجمهورية مقدونيا في الأردن، والمركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي، والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية، وجامعة الشعوب العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، والاتحاد الأوروبي إضافة إلى عدد من السفارات في عمان وعلى رأسها الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com