قناة تونسية تتهم الحكومة بمنع بث مقابلة المرزوقي.. والرئاسة تنفي

قناة تونسية تتهم الحكومة بمنع بث مقابلة المرزوقي.. والرئاسة تنفي

المصدر: إرم نيوز- محمد رجب

أثارت اتهامات وجهت لرئاسة الجمهورية التونسية  ولحكومة يوسف  الشاهد  بمنع بث مقابلة تلفزيونية  للرئيس السابق المنصف المرزوقي على قناة ”التاسعة“ التونسية الخاصة، ردود فعل مستنكرة في البلاد.

واتهم الأمين العام لحزب ”حراك تونس الإرادة“ عدنان منصر رئاسة الجمهورية والحكومة بالضغط بقوة حتى لا يظهر المرزوقي في وسائل الإعلام، فيما نفت الرئاسة هذه الانباء.

وأعلن عن عزم حزب ”حراك تونس الإرادة“ توجيه رسالة مكتوبة إلى الأحزاب السياسية والصحافة وجمعيات وهيئات حقوقية وقانونية ومهنية وبرلمانية، من أجل اتخاذ مواقف واضحة من ”الاستهداف الواضح لحرية التعبير“.

وكان حزب ”حراك تونس الإرادة“ أصدر بيانًا، اطلعت إرم نيوز على نسخة منه، يؤكد أنه ”تم إعلامهم من طرف إدارة قناة التاسعة باستحالة بث المقابلة“، و“تأكد لنا أنّ ضغوطًا كبيرة سلّطت على القناة بلغت حدّ التهديد من قبل رئاسة الجمهوريّة وأعضاء في الحكومة لمنع بثّ الحوار“.

ودعا الحزب إدارة قناة التاسعة إلى ”تحمّل مسؤوليتها ببث الحوار وعدم الامتثال للضغوط وعدم السماح بمرور مثل هذه السابقة الخطيرة“.

بدوره أعرب الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي، في صفحته على فيسبوك، عن استغرابه من هذا السلوك، متسائلا: هل قدّروا التوقيت والرجل (يقصد السبسي) ذاهب لنيويورك ليمثّل دور الرئيس الديمقراطي لبلد نجح انتقاله الديمقراطي خلافًا لجميع العرب؟ من سيصدقه بعد هذه القصة خاصة والرجل متهم بأنه يريد تبييض الفساد وتوريث الحكم لابنه؟“.

وتدخلت النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين، في الإشكال القائم، واستنكرت ما اعتبرته ”التعدّي على حرية الصحافة“، داعية رئاسة الحكومة إلى ”توضيح حقيقة تورّط بعض أعضائها في الحادثة“.

وطالبت النقابة قناة التاسعة بكشف تفاصيل الضغوط التي تعرضت لها، وتسمية الضالعين فيها ليتسنى التشهير بهم سياسيًّا ومتابعتهم قضائيًا.

وتجاوب مدير قناة التاسعة معز بن غربية، مع دعوة النقابة، وأكد في تصريح إذاعي، أنّ إدارة القناة ”تعرضت لضغوط من طرف شخصيات رسمية من رئاستي الحكومة والجمهورية لمنع بث حوار المرزوقي“.

ورغم ذلك أصرّ بن غربية على بث الحوار، وقال: ”القناة ستبث الحوار مع الرئيس السابق بالكامل في إطار حق القناة في بث حواراتها المسجلة“.

لكن المستشار الأول لرئيس الجمهورية، نور الدين بن نتيشة، والمتهم من طرف الأمين العام لحزب ”حراك تونس الإرادة“ بالوقوف على منع البث، نفى نفيًا قاطعًا، الضغط على قناة التاسعة لمنع بث المقابلة مع المنصف المرزوقي.

وقال مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالعلاقة مع مجلس نواب الشعب والأحزاب السياسية، إنّ: ”مثل هذه الاتهامات تصبّ في خانة البحث عن البطولات الوهمية وهو يتحدى أيّ صحافي أو منتج من قناة التاسعة أن يثبت تعرضهم لضغوط بهدف منع بث الحوار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة