روسيا تحمّل أمريكا مسؤولية تأخر التوصل لاتفاق هدنة في سوريا

روسيا تحمّل أمريكا مسؤولية تأخر التوصل لاتفاق هدنة في سوريا

جنيف- حمّلت روسيا، الولايات المتحدة الأمريكية، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، مسؤولية تأخر التوصل إلى اتفاق بخصوص وقف الاشتباكات في سوريا.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في تصريح للصحفيين، الذين ينتظرون انعقاد مؤتمر صحفي في فندق ”برزيدنت ويلسون“ بجنيف، عقب 12 ساعة من اللقاءات بين الجانبين الأمريكي (ممثلًا في وزير خارجيتها جون كيري) – والروسي.

وأعرب لافروف عن أسفه لتأخر صدور القرار، مضيفاً بالقول ”لا يوجد شيئاً نفعله، نأمل أن يعلنوا (الأمريكيون) عن قرارهم قبل خلود واشنطن إلى النوم، وأن نتلقى خبراً (..) أطلب منكم (الصحفيين) الصبر، وأنا أيضاً في نفس الوضع“.

من جانبه أعرب مبعوث الأمم المتحدة لسوريا، ستيفان دي ميستورا، عن أمله في أن تتمخض نتيجة إيجابية عن اللقاءات التي عقدت في جنيف الجمعة بين الطرفين الأمريكي والروسي.

وفي سياق متصل قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، جون كيربي، الموجود في جنيف، إن ”كيري يواصل مباحثاته مع المسؤولين في واشنطن (بواسطة الهاتف) حول نص مقترح الاتفاق بين الولايات المتحدة وروسيا“، مؤكداً أنهم سيدلون بـ“المعلومات للصحفيين حال ورودها“.

ولم تفلح اللقاءات العديدة التي عُقدت مؤخراً بين المسؤولين الروس والأمريكيين على أعلى المستويات في إيجاد صيغة اتفاق تُفضي إلى وقف إطلاق النار في سوريا واستئناف المفاوضات بشأن التوصل إلى حل سياسي ينهي الأزمة المندلعة في البلاد منذ أكثر من 5 أعوام.

غير أن كيري، أعلن السبت الماضي، عن اتفاق وشيك بين واشنطن وموسكو بخصوص وقف إطلاق النار في سوريا، لكنه أشار في الوقت نفسه إلى وجود بعض المشاكل التقنية العالقة ”التي ينبغي حلها في هذا الإطار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة