دمشق تحتفي بوفد بريطاني.. ولندن تتبرأ من الزيارة

دمشق تحتفي بوفد بريطاني.. ولندن تتبرأ من الزيارة

المصدر: لندن- إرم نيوز

فيما احتفت وسائل الإعلام السورية الرسمية بزيارة وفد برلماني إلى دمشق، أكد مسؤول بريطاني بارز، الاثنين، أن زيارة الوفد إلى دمشق، ”لا تمثل الحكومة البريطانية“.

وأوضح الممثل البريطاني الخاص لسوريا غاريث بايلي أن ”زيارة أي برلمانيين بريطانيين إلى دمشق تحصل بشكل مستقل ولا تمثل الحكومة البريطانية“.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد استقبل، الأحد، وفدًا بريطانيًا يضم أعضاء في مجلسي اللوردات والعموم ورجال دين وأكاديميين.

وسعت وسائل الإعلام الرسمية إلى توظيف الزيارة لدعم الموقف السوري، إذ نقلت وكالة (سانا) الرسمية عن الأسد قوله إن ”زيارات الوفود الأجنبية إلى سوريا والاطلاع على الوقائع تسهم في توضيح الصورة وكشف التزييف الذي تمارسه معظم وسائل الإعلام الغربية“، وفقًا للوكالة السورية.

وحظيت الزيارة بتغطية واسعة من وسائل الإعلام الرسمية.

من جانبهم، أكد أعضاء الوفد البريطاني، بحسب الوكالة السورية الرسمية، أنهم بزيارتهم إلى سوريا ولقائهم بالكثير من السوريين مسؤولين ومواطنين سيتمكنون من نقل الحقيقة والعمل على تصحيح الرؤية الخاطئة لدى الحكومة البريطانية عما يجري في سوريا.

وقال بايلي في بيان لمركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية ومقره دبي، إنه ”لا يوجد أي اتصال دبلوماسي للمملكة المتحدة مع نظام بشار الأسد، بسبب الفظائع التي ارتكبها ضد الشعب السوري، حيث قتل 400 ألف شخص في الصراع غالبيتهم على يد النظام وداعميه“.

وتابع  الممثل البريطاني الخاص لسوريا أن بلاده ”تجدد موقفها الواضح وهو الحل السياسي الانتقالي بدون الأسد“، مؤكدا ”لا يوجد تغيير في هذه السياسة“.

وفي سياق متصل، قال المسؤول البريطاني إن لندن ستستضيف اجتماع الهيئة العليا للمفاوضات لقوى المعارضة السورية في لندن.

وكشف بايلي أن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون يستضيف الهيئة العليا للمفاوضات لقوى المعارضة السورية، الأربعاء المقبل، لإطلاق رؤيتهم السياسية حول المفاوضات من أجل إنهاء الصراع، ورؤيتهم حول مستقبل النظام السياسي ومستقبل سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com