مقاتلون مقربون من بارزاني يقاتلون في جرابلس السورية

مقاتلون مقربون من بارزاني يقاتلون في جرابلس السورية

المصدر: دمشق – إرم نيوز

قال ممثل حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري في إقليم كردستان شمال العراق، غريب حسو اليوم الأربعاء، إن قوات البيشمركة السورية المرتبطة برئيس الإقليم  مسعود بارزاني، موجودة في مدينة ”جرابلس“ وترتدي ملابس الجيش الحر للقتال ضد القوات الكردية السورية.

وأشار حسو، في تصريحات لوكالة ”كرد برس“، إلى وجود علاقة وثيقة بين الحزب الديمقراطي الكرستاني العراقي بزعامة بارزاني، وحزب العدالة والتنمية التركي في الحرب على المقاتلين الأكراد السوريين“.

وأضاف، أن الحزب الديمقراطي الكرستاني والمجلس الوطني الكردي، دخلا إلى  مدينة جرابلس باسم البيشمركة الموالية لبارزاني، مبينًا أن العناصر التي أرسلها بارزاني يرتدون ملابس الجيش الحر.

وقال، ”إذا صح هذا الأمر فهذه خيانة كبيرة للشعب الكردي السوري، وهذا الأمر تجاوز حدود كونه احتمالا، وقد دخلوا إلى كردستان السورية برفقة الأتراك“.

وكان بارزاني زار الثلاثاء الماضي العاصمة التركية أنقرها، والتقى بالرئيس رجب طيب أردوغان، وبحث معه مستجدات الحرب على الإرهاب لاسيما معركة الموصل، فضلا عن الملف الكردي والوضع في سوريا والعراق والمنطقة.

وفي سياق متصل، أعتبر محمد نبي كوتي، عضو الهيئة المركزية في حزب الاتحاد الديمقراطي، التدخل التركي في جرابلس، احتلال سافر لسوريا، منوهاً إلى أن دخول القوات التركية إلى جرابلس يأتي في إطار رغبة حكومة العدالة والتنمية لتصدير أزمتها إلى الخارج، وإبعاد الرأي العام عن الأحداث التي عقبت محاولة الانقلاب الفاشلة في منتصف يوليو الماضي.

وأضاف كوتي، أن سياسة أردوغان أثبتت فشلها تجاه الأزمة السورية، التي أدت إلى معاداة كافة دول المنطقة له، ودخولهم لجرابلس تم بعد تقديمه التنازلات لروسيا ببقاء بشار الأسد على سدة الحكم، مقابل غض النظر من قبل روسيا ودول أخرى لتنفيذ مخططه في مناطق الشهباء، للوقوف في وجه قوات سوريا الديمقراطية، وإبقاء الطريق بين عفرين وكوباني مغلقاً، وكذلك سد الطريق أمام نجاح مشروع فدرالية روج آفا وشمال سوريا“.