اتفاق بين المعارضة والنظام السوري ينهي حصارا لداريا دام 4 سنوات

اتفاق بين المعارضة والنظام السوري ينهي حصارا لداريا دام 4 سنوات

المصدر: دمشق – إرم نيوز

قال قائد عسكري بالمعارضة السورية إن المعارضة المسلحة والجيش السوري توصلا لاتفاق لإجلاء جميع السكان والمقاتلين من ضاحية داريا المحاصرة في دمشق لتنتهي بذلك واحدة من أطول المواجهات في الصراع المستمر منذ خمسة أعوام.

ويحاصر الجيش السوري قوات المعارضة والمدنيين ومنع وصول شحنات الطعام الى داريا منذ 2012 ودأب على قصف المنطقة التي تبعد سبعة كيلومترات فقط عن دمشق مقر سلطة الرئيس بشار الأسد.

وكانت داريا من أولى الأماكن التي شهدت احتجاجات سلمية ضد حكم الأسد وقاومت محاولات متكررة لسيطرة القوات الحكومية عليها مع تحول الصراع إلى حرب أهلية.

وأضاف الرائد أبو جمال قائد لواء شهداء الإسلام وهو الأكبر بين جماعتي المعارضة الرئيسيتين في داريا ”لقد توصلنا إلى اتفاق بشأن إجلاء جميع الأشخاص في داريا مدنيين ومقاتلين.“

وأضاف أن عملية الإجلاء ستبدأ الجمعة وتستمر ليومين أو ثلاثة.

وذكرت مصادر بالمجلس المحلي أن نحو خمسة آلاف شخص سيجلون من الضاحية التي كانت قبل الحرب الأهلية موطنا لربع مليون نسمة.

وقالت المعارضة إن ذلك سيشمل ألف مقاتل سيجلون بأسلحتهم إلى مناطق تسيطر عليها المعارضة.

ولم توافق السلطات إلا في يونيو حزيران على السماح بإدخال شحنات الغذاء إلى الضاحية بموجب اتفاق لوقف الأعمال القتالية لكن لم تدخل سوى شحنة واحدة منذ ذلك الحين.

وفي الأسابيع القليلة الماضية صعد الجيش قصفه للضاحية التي تسيطر عليها المعارضة مكثفا استخدامه للبراميل المتفجرة والقنابل الحارقة.

وقالت المعارضة وعمال إغاثة إن المستشفى الميداني الوحيد هناك تعرض للقصف الأسبوع الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة