جيش الاحتلال يزعم فتح تحقيقات إزاء سلوك جنوده خلال الحرب على غزة

جيش الاحتلال يزعم فتح تحقيقات إزاء سلوك جنوده خلال الحرب على غزة

المصدر: ربيع عبد السلام- إرم نيوز

 زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه تلقى نحو 360 شكوى ضد سلوك الجنود الإسرائيليين، غير المقبول خلال العملية، وقد تقرر فتح تحقيق في 24 شكوى منها بشكل فوري، وفي إحدى هذه الحالات، تم تقديم لائحة اتهام ضد ثلاثة جنود اتهموا بسرقة منازل الفلسطينيين.

وبحسب موقع ”نيوز وان“ الإخباري الإسرائيلي فتح جيش الاحتلال 31 تحقيقاً جنائياً، ضد جنود في أعقاب شكاوى كثيرة وصلت إليه حول سلوكهم الشاذ خلال عملية ”الجرف الصامد“ في قطاع غزة.

وذكر الموقع أن النيابة العسكرية تولت فحص الادعاءات بشأن ارتكاب سلوك مرفوض من أجل اتخاذ قرار بشأنه، سواء بفتح تحقيق جنائي فوري أو بإحالة الموضوع إلى جهاز التحقيقات التابع للأركان العامة، علماً بأن دور الجهاز، هو إجراء استيضاح حقائق يتم اتخاذ قرار وفقاً له بشأن فتح تحقيق جنائي من عدمه.

وأكد الموقع أنه تم فتح 24 تحقيقاً فورياً لأن الادعاءات التي طرحت وفرت أساساً معقولاً لارتكاب مخالفة جنائية.

وفي إحدى الحالات، تقرر تقديم لوائح اتهام ضد ثلاثة من الجنود الإسرائيليين بتهمة السرقة والمساعدة على السرقة، وما زالت الإجراءات القضائية جارية، بحسب الموقع.

كما أسفرت التحقيقات عن إغلاق 13 ملفاً دون اتخاذ مزيد من التدابير الجنائية أو التأديبية.

من جانبها، قالت صحيفة ”يديعوت آحرونوت“ إنه رغم مرور عامين على انتهاء عملية الجرف الصامد في غزة، إلا أن الجيش يعلن صورة الوضع بشأن 360 شكوى بارتكاب أحداث غير مقبولة خلال تلك العملية.

ورغم تباهي الموقع بأخلاقية جيش الاحتلال، الذي يحاول من خلال إعلانه عن مصير الشكاوى ذر الرمال في العيون، بشأن الجرائم التي ارتكبها في غزة، إلا أنه أورد على سبيل المثال بعض الحالات التي تم إغلاق التحقيق فيها ومنها: إطلاق الجنود قذيفة دبابة على مستشفي في حي الشجاعية انتقاماً لمقتل الملازم أول ديميتري لويتس، والمزاعم بشأن سرقات ارتكبها الجنود في دير البلح بخان يونس، والاعتداء على فلسطيني معتقل بالضرب في خربة خزعة، وإساءة معاملة طفل فلسطيني معتقل.

كما ورد في تقرير جيش الاحتلال الإسرائيلي، أنه تقرر عدم فتح تحقيق جنائي في أحداث إلحاق الأضرر بمحطة الطاقة في قطاع غزة، وكذلك بعض الشكاوى الخاصة بمقتل 41 فلسطينياً خلال هذه العملية.

وكان موقع ”واللا“ قد أكد أنه ما زالت هناك 220 شكوى معلقة، حيث أحيلت لجهاز التحقيقات في الأركان العامة، وحول الجنود الثلاثة المتهمين بالسرقة، فقد ذكر الموقع أنهم سرقوا مبلغ 2420 شيكلا من منزل تمركزت فيه قوة لجنود الاحتلال بحى الشجاعية خلال العملية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com