كيف بدا الطفل عمران في إعلام النظام السوري وحلفائه؟

كيف بدا الطفل عمران في إعلام النظام...

قناة المنارة الناطقة باسم حزب الله اللبناني اكتفت بتناول بيان روسي ينفي شن موسكو أي غارة على حي القاطرجي، دون أي ذكر للطفل الذي انتشل من تحت أنقاضٍ في هذا الحي الحلبي.

المصدر: إرم نيوز ـ أبوظبي

بينما كان العالم يذرف الدموع تأثرا بمشهد الطفل عمران الجالس في صمت وذهول، ملطخا بالدم والغبار، كانت الصورة مغايرة في إعلام النظام السوري وحلفائه الذين يقفون وراء الغارة التي نجا منها عمران بأعجوبة.

وتصدرت الصورة المؤثرة للطفل السوري عمران، خلال اليومين الأخيرين، معظم وسائل الإعلام بكافة لغات العالم، وحظيت بتفاعل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

14047363_1006729069444942_385816912507354320_o-720x540

لكن إعلام النظام السوري تجاهل أي ذكر للطفل عمران أو صورته.

thawra-Syria-19-8-2016-675x1024

tishreen-Syria-19-8-2016-698x1024

baath-Syria-Enabbaladi-19-8-2016-611x1024

واكتفت قناة المنارة الناطقة باسم حزب الله اللبناني بتناول بيان روسي ينفي شن موسكو أي غارة على حي القاطرجي، دون أي ذكر للطفل الذي انتشل من تحت أنقاضٍ في هذا الحي الحلبي.

6

أما قناة الميادين الممولة من إيران، أوثق حلفاء النظام، فكانت الأكثر جرأة في تناول صورة الطفل عمران، محاولة امتصاص الصدمة والغضب الذي أثارته حول العالم.

وبعد يومين من الصمت تساءلت قناة الميادين،  عن الأسباب التي دفعت الصحافة الغربية لإثارة صور إنقاذ الطفل عمران في مدينة حلب.

لكن هذه التغريدة أثارت سيلا من الانتقادات اللاذعة التي رأت في هذا الطرح ”سقوطا إعلاميا“ لهذه القناة، رغم أن مدافعين عن القناة اعتبروا أن مشهد الطفل عمران ”تمثيل في تمثيل.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com