روسيا تبدي استعدادها لهدنة إنسانية لمدة 48 ساعة أسبوعيًا في حلب

روسيا تبدي استعدادها لهدنة إنسانية لمدة 48 ساعة أسبوعيًا في حلب

المصدر: موسكو - إرم نيوز

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، عبر حسابها بموقع ”تويتر“، اليوم الخميس، عن استعداد موسكو لدعم مقترح مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا لتطبيق هدنات إنسانية في حلب.

وذكرت الوزارة أن الهدنة المقترحة يمكن تطبيقها لمدة 48 ساعة بشكل أسبوعي، في مدينة حلب السورية.

وقالت الوزارة إن روسيا على استعداد لبدء أول هدنة إنسانية الأسبوع المقبل، بحسب رويترز.

يأتي ذلك وسط تصريحات أطلقها دبلوماسي غربي أفاد عبرها بأن وفداً روسيا أبلغ اجتماعاً للأمم المتحدة، اليوم الخميس، أنه سيدعم هدنة إنسانية لمدة 48 ساعة بدءاً من الأسبوع المقبل، للسماح بتسليم المساعدات، لكن الشروط لم يتم الاتفاق عليها بعد.

وقال الدبلوماسي الذي كان يتحدث بعد اجتماع مغلق في جنيف لمجموعة العمل بشأن وقف الأعمال القتالية إن من المهم للأمم المتحدة أن تقود مساعي تسليم المساعدات لنحو مليوني مدني في المدينة المقسمة بشمال سوريا.

وأضاف لرويترز: ”أنها ليست عملية روسية، ينبغي أن تكون عملية للأمم المتحدة لتكون عملية جيدة ويعتد بها، ستبدأ بداية من الأسبوع المقبل بشرط أن يكون هناك اتفاق بين الأمم المتحدة وروسيا والنظام السوري بشأن أشكال التنفيذ“.

ولم يكن هناك تعقيب فوري من مكتب مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا الذي سعى لوقف القتال لمدة 48 ساعة أسبوعياً للسماح بتسليم المساعدات وإجلاء المرضى والمصابين من المناطق الشرقية التي تقع تحت سيطرة المعارضة والمناطق الغربية التي تسيطر عليها الحكومة من حلب.

وفي وقت سابق قال دي ميستورا إنه لم تصل أي قافلة مساعدات للمناطق المحاصرة في سوريا خلال شهر أغسطس/ آب وإنه علّق اجتماعاً، اليوم الخميس، لقوة مهام إنسانية بعد 8 دقائق كتحذير للقوى الكبرى كي تضاعف جهودها لوقف إطلاق النار.

وقال للصحفيين في جنيف: ”أشدد مجددا نيابة عن الأمين العام للأمم المتحدة وكل الشعب السوري على وقف القتال لمدة 48 ساعة في حلب كبداية“.

وأضاف: ”هذا سيتطلب مجهودا شاقا ليس فقط من القوتين الرئيستين (روسيا والولايات المتحدة) ولكن أيضا من كل من لهم نفوذ على من هم يقاتلون على الأرض“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com