”جيش عشائر أحرار الجنوب“ يتبنى اغتيال علي صبوح أحد أكبر جنرالات الجيش السوري (صور)

”جيش عشائر أحرار الجنوب“ يتبنى اغتيال علي صبوح أحد أكبر جنرالات الجيش السوري (صور)

المصدر: بيروت - إرم نيوز

تبنى فصيل مسلح يطلق على نفسه اسم ”جيش أحرار عشائر الجنوب“ اغتيال الجنرال السوري البارز علي صبوح بريف محافظة السويداء فجر أمس.

ويأتي اغتيال الضابط السوري، الذي يعتبر من المسؤولين البارزين الذين يحظون بحماية أمنية مشددة، ليعكس مدى الاختراق الأمني الذي يحيط بجيش الأسد وقادته مؤخراً.

وأعلن المكتب الإعلامي لما يسمى ”جيش أحرار عشائر الجنوب“، في بيان له، مسؤوليته عن اغتيال المسؤول السوري، الذي يعمل ضمن الحرس الجمهوري، موضحاً عبر صفحته الرسمية بموقع ”فيسبوك“ أن استهداف صبوح تم عبر عملية وصفها بـ ”العملية الخاصة التي استغرقت فترة رصد قاربت عشرة أيام“.

2f589ad5-b4b8-4732-b8ac-e05eb9407a3e_16x9_600x338

وذكر البيان أن كتيبة ”شهداء الحواسنة“ التابعة لجيش ”أحرار عشائر الجنوب“ نفذت عملية نوعية على أطراف محافظة السويداء، متوعداً جيش النظام السوري بمزيد من العمليات المزلزلة، على حد وصف البيان.

وأكد الفصيل المسلح أن لديه مجموعة من المقاتلين من القبائل في السويداء ودرعا والقنيطرة وجنوب الريف موزعين في العديد من المناطق وسيقومون بتنفيذ مزيد من العمليات التي تستهدف جيش النظام في دمشق وغيرها.

ali-sabboh-syria-suidaa

ونشرت ”شبكة أخبار السويداء“ عبر صفحتها بموقع ”فيسبوك“ بياناً قالت فيه: ”إن سيارة عسكرية تابعة للجيش العربي السوري تعرضت لكمين بين قريتي ”الخرسا“ و“عريقة“ أثناء قيامها بجولة تفقدية على نقاط الجيش، من قبل ”عصابة إرهابية مسلحة“ أدى لاستشهاد العميد علي صبوح وجرح اثنين من عناصر الجيش حيث نقلوا إلى المشفى الوطني في السويداء“.

ويأتي ذلك الحادث بعد أشهر قليلة من مقتل علاء مخلوف المسؤول الأمني الأول عن حماية أسماء الأسد زوجة الرئيس السوري، بطريقة مشابهة، حيث تم استهدافه بقنبلة زرعت على جانب طريق دمشق السويداء بالقرب من مدينة شهبا، حيث تم إطلاق النار عليه وانفجرت قنبلة داخل سيارته، بحسب مصادر محلية.

ويعتبر فصيل ”جيش أحرار عشائر الجنوب“، الذي أعلن مسؤوليته عن اغتيال صبوح، من الفصائل غير المعروفة بشكل واسع في سوريا، علاوة على أنه لم ينشر أو يبث أي مادة مرئية أو مسموعة حول حادثة الاغتيال كما درجت عليه العادة لدى الفصائل السورية المقاتلة في المحافظات السورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com