قوات البيشمركة تشن هجوما جديدا للإطباق على الموصل الخاضعة لداعش

قوات البيشمركة تشن هجوما جديدا للإطباق على الموصل الخاضعة لداعش
MOSUL, IRAQ - JUNE 14: Peshmerga fighters provide security at the last checkpoint outside of Mosul which is currently under control of ISIS militants, on June 14, 2014 in Mosul, Iraq. In the last week the Islamic fighters have gained control of a large area in Iraq and are moving towards the capital of Baghadad. (Photo by Sebastiano Tomada/Getty Images)

الموصل ـ قال مسؤول كردي، إن قوات البيشمركة العراقية المدعومة بغارات جوية من قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة، شنت هجوما جديدا على مقاتلي تنظيم الدولة في شمال العراق، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، في إطار خطة للإطباق على معقل التنظيم في الموصل.

وبدأ الهجوم بعد قصف عنيف وعدة غارات جوية، حسبما قال مراسل لرويترز من ورداك الواقعة على بعد 30 كيلومترا جنوب شرق الموصل، حيث نُشرت بعض قوات البيشمركة.

وقال مسؤول كردي طلب عدم نشر اسمه، إن العملية التي بدأت اليوم الأحد، جزء من ”عمليات تمهيدية“ استعدادا لشن هجوم على المدينة نفسها. فيما يحاول الجيش العراق التقدم من الجنوب.

وشوهدت أعمدة من الدخان الأسود تتصاعد على بعد مسافات طويلة، نتيجة إشعال مقاتلي تنظيم داعش ربما إطارات سيارات أو أشياء أخرى لعرقلة قدرة الطائرات على الرؤية.

وبدأ الجيش العراقي وقوات البشمركة من المنطقة الكردية، التي تتمتع بحكم ذاتي في اتخاذ مواقع بشكل تدريجي حول الموصل، الواقعة على بعد 400 كيلومتر شمالي بغداد.

والموصل أكبر مركز حضري يخضع لسيطرة تنظيم داعش، وكان عدد سكانها قبل الحرب يبلغ نحو مليوني نسمة.

وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، إن سقوط الموصل سيمثل أكبر هزيمة فعلية للتنظيم في العراق. موضحا أنه يهدف إلى استعادة المدينة هذا العام.

وفي يوليو تموز سيطر الجيش العراقي، على مطار القيارة الواقع على بعد 60 كيلومترا جنوبي الموصل، والذي سيعمل أيضا كنقطة انطلاق رئيسية للهجوم المتوقع على المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com