قصف للنظام السوري يودي بحياة 11 شخصًا في إدلب

قصف للنظام السوري يودي بحياة 11 شخص...

طيران النظام السوري شن، أيضا، عدة غارات أمس الجمعة على بلدات في إدلب بينها "سرمدا" و"سراقب" أسفرت عن مقتل 11 شخصًا وإصابة 20 آخرين.

المصدر: إدلب - إرم نيوز

قُتل 11 شخصًا وأصيب 25 آخرون بجروح، اليوم السبت، جراء قصف نفذته مقاتلات للنظام السوري على مدينة إدلب وريفها شمالي البلاد.

وذكرت مصادر في الدفاع المدني (معارضة)  أن مقاتلات النظام السوري أغارت على المنطقة الصناعية في إدلب إضافة إلى بلدة ”تفتناز“ في المحافظة ما أسفر عن مقتل 11 شخصًا بينهم أطفال ونساء وإصابة 25 آخرين.

وأوضحت أن 5 أشخاص من الضحايا سقطوا في إدلب المدينة  و6 في تفتناز مشيرةً الى  أنه تم نقل المصابين للمستشفيات الميدانية في المنطقة.

وشن طيران النظام السوري  عدة غارات أمس الجمعة على بلدات في إدلب بينها ”سرمدا“ و“سراقب“ أسفرت عن مقتل 11 شخصًا وإصابة 20 آخرين.

في غضون ذلك أصيب 10 أشخاص، اليوم السبت، جراء سقوط صاروخ باليستي ”لم ينفجر“ على مدينة سراقب الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة في محافظة إدلب شمال سوريا.

وأفاد مسؤولون في الدفاع المدني بالمدينة  أن الصاروخ سقط بحديقة إحدى المنازل، مشيرين إلى  أنه لم ينفجر وأن فرق الإنقاذ فككته وأخرجته من مكان سقوطه.

ولفت المسؤولون (فضلوا عدم نشر أسمائهم لدواع أمنية) أن الصاروخ أطلق من سفن حربية روسية موجودة في محافظة اللاذقية شمال غربي البلاد.

وبدأت روسيا مهاجمة مدن سورية منذ نهاية سبتمبر/أيلول 2015، وتقول إن تدخلها يهدف لضرب مراكز تنظيم ”داعش“ الإرهابي، في الوقت الذي تُصر فيه واشنطن، وعدد من حلفائها، والمعارضة السورية، على أن الضربات الجوية الروسية تستهدف مجاميع مناهضة للأسد، ولا علاقة لها بالتنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com