‫قوات سوريا الديمقراطية تستعد لاقتحام ما تبقى من أحياء ”منبج“

‫قوات سوريا الديمقراطية تستعد لاقتحام ما تبقى من أحياء ”منبج“

المصدر: دمشق- إرم نيوز

 أعلنت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) أن جميع خيارات إنقاذ المدنيين وطرد عناصر داعش من مدينة منبج في ريف حلب الشرقي، قد فشلت رغم طرح ثلاث مبادرات لخروج المدنيين وعناصر التنظيم من المدينة.

وقالت القوات في بيان لها، اليوم الجمعة: ”إننا في المجلس العسكري لمنبج وريفها، نعلن أنه لم يبق لنا أي خيار لتحرير الرهائن غير الحسم العسكري، وإطلاق عملية شاملة لدحر بقايا (إرهابيي) داعش المتبقين في حي السرب الذي يتحصنون به، لتكون هذه عملية الحسم الأخيرة لتحرير مدينة منبج“.

وأضاف البيان: ”منذ بدء حملة تحرير منبج اتخذ تنظيم داعش المدنيين دروعًا بشرية للاحتماء بهم، وجعلهم جزءًا من خططه في الحرب؛ ونحن بدورنا أخذنا كل الاحتياطات اللازمة لتأمين سلامة وحياة أهلنا واعتبرناها من أولوياتنا الأساسية واتخذنا كل التدابير اللازمة لوقاية المدنيين الأبرياء من أي مكروه“.

وأكدت قوات التحالف الذي يضم عناصر كردية وعربية وسريانية وأرمينية وتركمانية، أنها ”بسطت سيطرتها على معظم أحياء المدينة وحصر فلول (إرهابيي) داعش في جزء ضيق من حي السرب“.

وتابع أنه ”انطلاقًا من حساسيتنا تجاه أمن و سلامة المدنيين قدمنا حتى الآن ثلاث مبادرات تهدف لإنقاذ المدنيين وإخراجهم من مناطق الاشتباكات، كانت آخرها قبل خمسة أيام، حيث رفضها (إرهابيو) داعش“.

واقتربت عملية حملة تحرير منبج من يومها الـ 75، حيث سيطرت قوات سورية الديمقراطية على أكثر من 90 % من المدينة، وحصر عناصر داعش في الجزء الشمالي الغربي من المدينة في معارك سقط خلالها مئات القتلى والجرحى في صفوف الجانبين والمدنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة