بروباغندا حماس.. تصوّر غزّة منتجعًا سياحيًا (فيديو) – إرم نيوز‬‎

بروباغندا حماس.. تصوّر غزّة منتجعًا سياحيًا (فيديو)

بروباغندا حماس.. تصوّر غزّة منتجعًا سياحيًا (فيديو)

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

حوّلت الدعاية الانتخابية لحركة ”حماس”، قطاع غزة بين يوم وليلة، إلى المكان الأفضل على الإطلاق في منطقة الشرق الأوسط، بعد أن كان قبيل قرار مشاركتها بالانتخابات المحلية، وقبيل سماح إسرائيل بتدفق الأموال القطرية لدعمها في تلك الانتخابات، سجنًا مفتوحًا، هو الأكبر على الإطلاق في العالم، كما دأبت أن تصفه.

وأعدت الحركة التي تسيطر على القطاع فيلمًا ترويجيًا يحمل عنوان ”شكرًا حماس“، أظهر وجها آخر لقطاع غزة، يخفي وراءه حقيقة المعاناة التي يعيشها الفلسطينيون، ويحاول الإيحاء بأن القطاع تحت حكم ”حماس“ تحول إلى ما يشبه المنتجع السياحي، حيث الشواطئ والأبراج السكنية وبرك السباحة، والمولات التجارية، والمنشآت الرياضية والملاعب، والميادين ذات التخطيط العصري، وغير ذلك من المظاهر الحضرية، التي أظهرت القطاع وكأنه إحدى المدن الخليجية على سبيل المثال.

ودفعت المنافسة الشديدة بين حركتي ”حماس“ و“فتح“ في الانتخابات المحلية، التي ستجرى في تشرين الأول/ أكتوبر المقبل،  الأخيرة للتلاعب بالواقع الذي يعيشه سكان القطاع، ومحاولة إظهاره بصورة ربما لا تخدم هؤلاء السكان، الذين مازالوا يعيشون على وقع اتهام إسرائيل لمنظمات إغاثية بتسليم ”حماس“ أموال المساعدات المخصصة للفقراء.

وعلى خلاف المتوقع، تظهر بالفيديو الذي أنتجته ”حماس“ صورة رئيس السلطة الفلسطينية السابق ياسر عرفات، عبارة عن لافتة وجوارها جملة ”لا يكتمل حلمي إلا بكِ يا قدس“، ما يعني أن الحركة التي تسيطر على القطاع على استعداد لفعل جميع المتناقضات بهدف الفوز في الانتخابات المقبلة.

وانتقد مراقبون ومحللون فلسطينيون بشدة، الفيديو، وقالوا إنه يتجاهل مخيمات غزة الفقيرة وأحيائها وشوارعها، والبطالة ومشكلات مياه الشرب والصرف الصحي، وأزمات الكهرباء، معتبرين أن ”حماس“ تغافلت أزمات القطاع التي يعد ”برميل بارود“ قابل للانفجار، من أجل حملتها الانتخابية، وناقضت رواية الأمم المتحدة التي تؤكد أن غزة بسبب الحصار ”لن تكون مكانًا صالحًا للعيش في 2020“.

وتلقي ”حماس“ بكامل ثقلها، مدعومة بالأموال القطرية التي أكدت إسرائيل أنها ستسمح بدخولها إلى الحركة، وتعمل على غلق جميع الثغرات التي يمكنها أن تحول دون اكتساحها لتلك الانتخابات.

فيديو..

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com