أخبار

حل مجالس العشائر في الأنبار العراقية
تاريخ النشر: 02 أغسطس 2016 22:15 GMT
تاريخ التحديث: 02 أغسطس 2016 22:28 GMT

حل مجالس العشائر في الأنبار العراقية

ظهرت مؤخرًا خلافات سياسية وتناحرات بين أبناء الأنبار وشيوخ وعشائر المحافظة لتصدر المشهد الحالي، والحصول على الميزات، وأصبحت تلك المجالس تدعم جهات سياسية في الأنبار دون جهات أخرى.

+A -A

بغداد- أفاد مسؤول محلي عراقي، بأن حكومة الأنبار المحلية (غربي العراق)، قررت حل جميع مجالس العشائر بالمحافظة.

وقال صباح كرحوت رئيس مجلس محافظة الأنبار، الثلاثاء، إن ”مجلس محافظة الأنبار قرر حل جميع مجالس العشائر بالمحافظة التي شكلها عدد من الشيوخ والوجهاء بعد دخول تنظيم داعش إلى الأنبار العام 2014“.

وأضاف كرحوت، أن ”غالبية تلك المجالس غير معترف بها من قبل حكومة ومجلس الأنبار ولا حتى من شيوخ المحافظة الأصليين“، لافتًا الى أن ”تلك المجالس أصبحت فتنة تريد تخريب النسيج الاجتماعي“.

وظهرت مؤخراً خلافات سياسية وتناحرات بين أبناء الأنبار وشيوخ وعشائر المحافظة لتصدر المشهد الحالي، والحصول على الميزات، وأصبحت تلك المجالس تدعم جهات سياسية في الأنبار دون جهات أخرى.

وتعتبر محافظة الأنبار كبرى محافظات العراق، وتعادل مساحتها ثلث مساحة البلاد، وتعتبر المحافظة ذات طابع عشائري، لوجود أكثر من 70 قبيلة وعشيرة في المحافظة، من أشهرها: البوفهد، والدليم، والجغايفة، والبوعيسى، والبومحل، والبوعبيد، والبونمر، والكبيسات، وجميلة، والمحامدة، وبقية العشائر الأخرى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك