أخبار

البارزاني يشكك بنوايا المالكي لإنهاء الخلاف بين بغداد وأربيل
تاريخ النشر: 19 يوليو 2016 12:57 GMT
تاريخ التحديث: 19 يوليو 2016 13:53 GMT

البارزاني يشكك بنوايا المالكي لإنهاء الخلاف بين بغداد وأربيل

رئيس حكومة إقليم كردستان يقول إنه لا يعلم نية المالكي ولكن لو كانت نيته خيرًا لزار مدينة أربيل.

+A -A
المصدر: بغداد - إرم نيوز

شكّك رئيس حكومة إقليم كردستان، نيجيرفان البارزاني، اليوم الثلاثاء، بصدق نوايا زعيم ائتلاف دولة القانون ورئيس الحكومة العراقي السابق، نوري المالكي، لحل الخلافات وإعادة التواصل بين بغداد واربيل.

وقال رئيس حكومة الإقليم، نيجيرفان البارزاني، في مؤتمر صحافي، حول زيارة نوري المالكي إلى مدينة السليمانية معقل خصوم مسعود البارزاني في كردستان العراق، ”نحن لا نعلم نية المالكي ولكن لو كانت نيته خيراً لزار مدينة أربيل“، حسب وصفه.

وأضاف أن ”زيارة رئيس الوزراء العراقي السابق، ورئيس حزب الدعوة الإسلامي، نوري المالكي جاءت بدعوة من الإتحاد الوطني الكردستاني وإذا زار المالكي أربيل فسوف نستقبله“.

يشار إلى أن رئيس الوزراء العراقي السابق، نوري المالكي، زار مدينة السليمانية يوم الاثنين، وعقد عدة لقاءات مع كبار المسؤولين في الاتحاد الوطني الكردستاني بينهم الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني، إضافة الى أعضاء حركة التغيير المعارضة.

وكان المالكي قد صرح أن الزيارة التي يقوم بها لإقليم كردستان تأتي في إطار ”التواصل السياسي بين حكومتي بغداد واربيل“، لتخفيف التوتر الذي وصل أوجه في عام 2014 على خلفية الإختلاف في وجهات النظر حول قوانين النفط والغاز وموازنة قوات البيشمركة والمادة 140 المتعلقة بتطبيع الأوضاع في المناطق المتنازع عليها بين المركز وكردستان.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك