أخبار

الائتلاف الشيعي يتهم واشنطن بتمكين داعش في العراق
تاريخ النشر: 13 يوليو 2016 11:16 GMT
تاريخ التحديث: 13 يوليو 2016 11:40 GMT

الائتلاف الشيعي يتهم واشنطن بتمكين داعش في العراق

النائبة  فردوس العوادي تقول إن الأمريكيين لا تهمهم مصلحة العراق وإنما يهتمون بمصلحة داعش.

+A -A
المصدر: بغداد - إرم نيوز

اتهم الائتلاف الوطني الشيعي (المسيطر على مقاليد الحكم بالعراق)، اليوم الأربعاء، واشنطن بإعادة نشر جنودها في العراق بحجة محاربة تنظيم داعش  المتشدد وتمكين التنظيم المتشدد لتحقيق هدفها الرئيسي المتمثل بتقسيم العراق .

وقالت النائبة عن الائتلاف الشيعي، فردوس العوادي في تصريح صحافي، إن ”الولايات المتحدة الأمريكية تستغل الفرص لغرض زيادة عدد تواجد قواتها في العراق“، مبينة أن ”الأمريكيين لا تهمهم مصلحة العراق وإنما يهتمون بمصلحة داعش“.

وأضافت أن ”زيادة عديد القوات الأمريكية في العراق ستزداد المشاكل وتعرقل عملية تحرير الأراضي من داعش“, مؤكدة أن ”أمريكا تخشى الانتصارات التي يحققها الحشد الشعبي ضد وان لا يكون لواشنطن دور فيها“.

واتهمت النائبة، الولايات المتحدة بتمكين داعش والإرهاب على العراق، مؤكدة أن ”العراقيين ليس لديهم اعتقاد بحسن نوايا الأمريكان في كل شيء وفق وقائع على الأرض“.

وأشارت إلى أن ”الهدف الرئيسي للأمريكيين هو تقسيم العراق والذي يسعون اليه بكل الوسائل“، معتبرة أن زيادة التدخل الأمريكي في العراق يزيد من تأزم الوضع السياسي“.

وكان وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر أعلن، الاثنين الماضي، خلال زيارة مفاجئة الى بغداد، عزم واشنطن إرسال 560 جندياً إضافياً لدعم القوات العراقية بمعركة تحرير الموصل من سيطرة تنظيم ”داعش“.

يشار إلى أن واشنطن سحبت قواتها فعليا من العراق في 18 ديسمبر/ كانون الأول عام 2011، حيث عبرت آخر عربات مدرعة في قافلة تابعة للفرقة الثالثة في الجيش الأمريكي الحدود البرية من الأراضي العراقية باتجاه الكويت.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك