أخبار

الأسد يتّهم بعض قادة الدول الغربية بدعم المجموعات "الإرهابية"‎
تاريخ النشر: 10 يوليو 2016 15:39 GMT
تاريخ التحديث: 23 أبريل 2020 10:44 GMT

الأسد يتّهم بعض قادة الدول الغربية بدعم المجموعات "الإرهابية"‎

الأسد يؤكد على أن "تبني بعض قادة الغرب سياسات لا تخدم مصالح شعوبها" هو سبب المشكلات التي تواجهها الشعوب الأوروبية.

+A -A
المصدر: دمشق- إرم نيوز

اتهم الرئيس السوري بشار الأسد بعض قادة الدول الغربية بتقديم الدعم والغطاء السياسي للمجموعات ”الإرهابية“ في سوريا، معتبراً أن ما يجري في سوريا والمنطقة من الطبيعي أن يؤثر بشكل كبير على أوروبا بحكم الموقع الجغرافي والتواصل الثقافي بينهما.

وأكد الأسد، خلال استقباله اليوم الأحد نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي خافيير كوسو، أن المشكلات التي تواجهها أوروبا من الإرهاب والتطرف وموجات الهجرة تعود إلى ”تبني بعض قادة الغرب سياسات لا تخدم مصالح شعوبها“.

وقال بيان رئاسي سوري إن الأسد أكد خلال اللقاء على أهمية دور البرلمانيين الأوروبيين في تصويب السياسات ”الخاطئة لبعض حكوماتها والتي أدت إلى تفشىي ظاهرة الإرهاب وتدهور الأوضاع المعيشية للسوريين عبر الحصار الاقتصادي الذي فرضوه على الشعب السوري“.

وأوضح البيان أن الحديث تناول الأوضاع في سوريا والآثار التدميرية لتمدد الإرهاب الذي ضرب في مناطق عدة من العالم.

وشدد البرلمانيون الأوروبيون على ضرورة الحفاظ على سيادة سوريا وعدم المساس بها وأن السوريين وحدهم من يقررون مستقبل بلدهم بعيدًا عن أي تدخل خارجي.

واعتبروا أن زيارتهم لسوريا ستمكنهم من العمل من أجل ”تصحيح سياسات الحكومات الأوروبية والضغط باتجاه رفع العقوبات المفروضة على السوريين“.

ووصل أمس إلى دمشق وفد من البرلمان الأوروبي في زيارة هي الأولى منذ أكثر من أربع سنوات ، والتقى رئيسة مجلس الشعب ومفتي سوريا وزار مراكز إيواء للمهجرين ومستشفى عسكريا بدمشق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك