الرئاسة التونسية توضح حقيقة ”إشاعات“ وفاة السبسي

الرئاسة التونسية توضح حقيقة ”إشاعات“ وفاة السبسي

المصدر: ساسي جبيل ومحمد رجب – إرم نيوز

أكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة التونسية، معز السيناوي، أن الرئيس الباجي قائد السبسي، ”بصحة جيدة، ويمارس نشاطه بصفة عادية“، وذلك بعد أنباء عن وفاته.

وقال السيناوي، في تصريح لوسائل إعلام محلية، إنه لا صحة لـ“الإشاعات“ حول صحة الرئيس، التي نشرتها بعض المواقع الإخبارية ”المشبوهة“ على حد تعبيره.

وأشار إلى أن السبسي كان له يوم الجمعة، لقاء مع محمد الكيلاني، الأمين العام للحزب الاشتراكي، وأحد مؤسسي الائتلاف الحزبي (الميثاق).

وأضاف أنه ”من المنتظر أن يجدد السبسي الاثنين، لقاءاته الأسبوعية مع رئيس الحكومة، الحبيب الصيد، كما ستكون لها لقاءات أخرى في إطار استكمال المشاورات حول مبادرته الخاصة بتشكيل حكومة وحدة وطنية“، حسب وكالة ”تونس أفريقيا“ للأنباء.

من جانبهم، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الرئيس التونسي تناول الجمعة الماضية، عشاء خاصًا مع أفراد عائلته في مدينة الحمامات السياحية، جنوب تونس، مؤكدين أنهم ”شاهدوه بأعينهم“.

وكانت صحف ومواقع إلكترونية نقلت عن صحف سويسرية، ليل الجمعة، أنباء عن ”وفاة سرية للرئيس التونسي في جنيف، بعد نقله على وجه السرعة إلى العاصمة السويسرية، إثر تدهور مفاجئ في صحته“.

وأضافت تلك الصحف والمواقع أنها ”نقلت عن صحيفة الين جوليس السويسرية، التي بدورها نقلت عن مصادر طبية، أنباء عن وفاة السبسي، وأن السلطات التونسية تتكتم على الخبر“.

كما أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة ساخرة بعنوان ”‫#‏وينوا_الرئيس“، وذلك على خلفية غياب السبسي عن أداء صلاة عيد الفطر، قبل أيام، وعدم تهنئته للشعب التونسي، كما جرت العادة.

وقال الناشطون: ”لأول مرة في تاريخ تونس يتخلف رئيس الجمهورية عن الاحتفال بعيد الفطر المبارك، وتهنئة شعبه، ويتخلف عن إلقاء كلمة بالمناسبة“.

يذكر أن السبسي، البالغ من العمر90 عامًا، كان قد ترشح للانتخابات الرئاسية العام 2014، أمام محمد المنصف المرزوقي، وانتخب بنسبة 55.68%، رئيسًا سادسًا للبلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة