استطلاع: 42% من الإسرائيليين يثقون بالحكومة و 38% بالكنيست 

استطلاع: 42% من الإسرائيليين يثقون بالحكومة و 38% بالكنيست 

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

أظهر استطلاع للرأي أجرته دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية أن غالبية الإسرائيليين يمنحون جيش الإحتلال ولاءهم الأول، ويعتبرون المؤسسة العسكرية هي المؤسسة التي يمكنهم الوثوق بها مقارنة بأية مؤسسة أخرى.

وكشف الاستطلاع الذي تناقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية نتائجه الأحد أن ثمة تراجعا في ثقة الإسرائيليين بالأحزاب السياسية وبالحكومة إضافة إلى الكنيست بشكل ملحوظ.

وأشار 82% ممن شملهم الاستطلاع من جميع الأطياف والانتماءات السياسية والحزبية والدينية إلى أنهم يمنحون جيش الإحتلال ثقتهم، لكن تلك النسبة تزيد لتصل إلى 83% بين الذكور، وتبقى عند 82% بين الإناث.

وتختلف النسبة بشكل جوهري بين القطاع العربي في إسرائيل، حيث لا يثق بجيش الإحتلال من بين العرب سوى 32%.

وفصلت دائرة الإحصاء المركزية نسبة التأييد طبقا للانتماء الديني، حيث تبين لها أن المتدينيين اليهود يثقون بالجيش بنسبة 97%، وتقل تلك النسبة بين الحريديم لتقف عند 72%، وتصل النسبة بين التقليديين، أي من يحافظون على شعائر دينية ويتجاهلون أخرى إلى 96%، فيما تصل النسبة بين العلمانيين إلى 94%.

وترتفع نسبة ثقة الإسرائيليين بجيش بلادهم بين الأوساط الأكاديمية، حيث أشار 88% من الأكاديميين إلى ثقتهم بالجيش، مقارنة بمن هم دونهم.

 وفيما يتعلق بالعمر تبين أن نسبة الثقة بجيش الإحتلال تتزايد مع تقدم العمر، حيث أشار 52% ممن تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 44 عاما إلى ثقتهم بالجيش، وقال 63% ممن تتراوح أعمارهم بين 45 إلى 64 عاما أنهم يمنحونه ثقتهم، وارتفعت النسبة إلى 73% بين من تزيد أعمارهم عن 65 عاما.

ويثق 60% من الإسرائيليين كافة بجهاز مراقب الدولة، وتزيد النسبة بين اليهود لتصل إلى 64% مقارنة بالقطاع العربي، الذي لا يبدي منه سوى 41% ثقتهم بهذا الجهاز الرقابي.

ومنح 58% من الإسرائيليين ثقتهم للمؤسسة القضائية، وجاءت النسبة أكبر بين اليهود 61% مقارنة بالعرب 41%. وتبين أنه كلما زادت نسبة الالتزام الديني كلما تراجعت الثقة بالقضاء، حيث قال 22% من الحريديم أنهم يثقون بها، وقال 46% من المتدينيين الأمر نفسه، وأشار 61% من التقليديين إلى الأمر ذاته، وقال 70% من العلمانيين أنهم على ثقة بالقضاء.

ولفت 47% من الحريديم إلى أنهم لا يثقون إطلاقا بالقضاء الإسرائيلي، فيما أكد 18% من المتدينيين على الحقيقة ذاتها، وقال 7% من العلمانيين أنهم لا يرونه محل ثقة.

وفيما يتعلق بمؤشر الثقة تجاه الشرطة الإسرائيلية، أشار 53% ممن شملهم الاستطلاع في المجمل إلى أنهم يثقون بالشرطة، ولفت 44% إلى أنهم لا يثقون بها كثيرا، لكن 22% لا يثقون بها إطلاقا.

وبشأن تفاصيل مؤشر الثقة بالشرطة، قال 57% من اليهود أنهم يثقون بها مقابل 34% من العرب يحملون الشعور ذاته.

وتزيد نسبة فقدان الثقة بشكل ملحوظ بين المهاجرين من أثيوبيا على وجه التحديد وكذلك من دول الإتحاد السوفيتي السابق، حيث عبر 60% منهم عن عدم ثقتهم بالشرطة إطلاقا.

ولا يثق غالبية الإسرائيليين بالحكومة، حيث لم يعرب عن ثقته سوى 40% ممن شملهم الاستطلاع على إختلاف انتماءاتهم.

وحول التفاصيل، قال 42% من اليهود أنهم يثقون بالحكومة، في مقابل 28% من العرب فقط يثقون بها.

وبشأن مؤشر الثقة في الكنيست، لفت 38% فقط ممن شملهم الاستطلاع من كافة الأطياف إلى أنهم يثقون بالكنيست.

 وحول التفاصيل، تزيد نسبة التأييد بين اليهود لتصل إلى 40% وتقل بين العرب لتصل إلى 25% فقط. فيما لا يثق سوى 22% فقط من الإسرائيليين بالأحزاب السياسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com