رجوي تطالب بنقل مخيم  ليبرتي خارج العراق بعد قصفه بالصواريخ

رجوي تطالب بنقل مخيم  ليبرتي خارج العراق بعد قصفه بالصواريخ

المصدر: إرم - شوقي عصام

طالبت رئيس المجلس الوطني للمعارضة الإيرانية مريم رجوي، كلا من الولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة بضمان توفير الأمان لمخيم ليبرتي حتى يتم نقل جميع السكان إلى خارج العراق.

مطالبة رجوي جاءت بعد أن تعرض المخيم للقصف الصاروخي مساء الاثنين على يد بعض الميليشيات التابعة لإيران، وفق ما صرح به المتحدث باسم المجلس في باريس شاهين جوبادي .

وبحسب المتحدث جوبادي فإن أكثر من أربعين شخصا أصيبوا في قصف استهدف مخيم ليبرتي قرب مطار بغداد الدولي الاثنين.

وأوضح جوبادي أن القصف تسبب في دمار كبير في المخيم وأشعل حرائق.

من جانبه وتعليقا على قصف المخيم، قال الناطق باسم قيادة عمليات بغداد سعد معن إن ”عشرين صاروخا أطلقت على المخيم من شاحنة انطلاقا من منطقة واقعة غرب بغداد“، موضحا أن ”عددا من المدنيين العراقيين جرحوا عند سقوط عدد من هذه الصواريخ خارج المخيم“.

واعتبرت رجوي في بيان صدر عنها الثلاثاء أن ”قصف ليبرتي بالصواريخ بعد الحصار الطبي والدوائي والغذائي التعسفي المستمر منذ 8 أيام، يعكس خوف النظام الفاشي الديني الحاكم في إيران”.

ودعت المعارضة الإيرانية كلا من مجلس الأمن الدولي والاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء إلى ”إدانة قاطعة للاعتداء الصاروخي الإجرامي على ليبرتي“.

ورأت رئيس المجلس الوطني للمعارضة الإيرانية مريم رجوي أنه ”في الوقت الذي لم يبق فيه أي شك في نوايا نظام الملالي لارتكاب مزيدٍ من المجازر في ليبرتي، فإن إجراءً عاجلا من قبل الحكومة الأمريكية والأمم المتحدة لضمان وتوفير الأمن والسلامة لسكان ليبرتي أصبح أمرا ضروريا مضاعفا إلى حين خروجهم جميعا من العراق“.

ومخيم ليبرتي هو قاعدة أمريكية سابقة تستقبل منذ 2011 مئات من أعضاء منظمة مجاهدي خلق التي أسست في 1965.

وتحالفت منظمة خلق مع الرئيس العراقي الراحل صدام حسين أثناء الحرب بين العراق وإيران في ثمانينيات القرن الماضي، لكن علاقاتها مع بغداد ساءت بعد الغزو الأمريكي في 2003.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com