تفجيران انتحاريان يخلّفان عشرات القتلى والجرحى وسط بغداد

تفجيران انتحاريان يخلّفان عشرات القتلى والجرحى وسط بغداد

المصدر: بغداد- إرم نيوز

قالت مصادر أمنية وطبية اليوم الأحد إن أكثر من 82 شخصا قتلوا، وأصيب 200 في تفجيرين شهدتهما بغداد قرب منتصف ليل السبت، وإن معظمهم لاقوا حتفهم في تفجير استهدف منطقة تسوق مزدحمة.

وانفجرت شاحنة تبريد ملغومة في حي الكرادة مما أسفر عن مقتل 80 شخصا وإصابة 200 على الأقل.

وأعلن تنظيم داعش المسؤولية عن الهجوم في بيان نشره أنصاره على الإنترنت. وقال إن التفجير انتحاري.

وقالت مصادر مطلعة  إن تفجيراً بسيارة مفخخة كان يستقلها انتحاري، ضرب منطقة الكرادة وسط العاصمة بغداد والتي تعد من المناطق المهمة حيث تتواجد فيها مقار الأحزاب وبعض دوائر الحكومة العراقية، ما خلف 21 قتيلا وعشرات المصابين.

وذكر المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معدن للقناة إن ”تفجيرا بسيارة مفخخة يقودها انتحاري وقع منتصف ليل السبت في منطقة الكرادة وأوقع العديد بين قتيل وجريح فيما تضرر عدد كبير من المحال التجارية والسكنية بالإضافة إلى سيارات المواطنين“.

2

وأوضح العميد معن إن ”منطقة الكرادة تشهد في ساعات متأخرة من ليالي شهر رمضان حركة واسعة من قبل الشباب والمواطنين للتوافد على المطاعم والمنتزهات العامة“.

وعقب انفجار الكرادة بوقت قليل، انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من سوق شلال الشعبي، ما تسبب بمقتل 6 أشخاص وإصابة 12 آخرين.

وتتخذ وزارة الداخلية عادة إجراءات أمنية مشددة على المناطق التي يقصدها العراقيون في ليالي شهر رمضان.

ويقع مكتب زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم وسط مدينة الكرادة فضلاً عن مكتب النائب الأول لرئيس البرلمان همام حمودي، ومكتب الهيئة السياسية لكتلة الأحرار التابعة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

3

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com