إطلاق حملة دولية بعنوان“أنقذوا الصحفيين اليمنيين“ اليوم

إطلاق حملة دولية بعنوان“أنقذوا الصحفيين اليمنيين“ اليوم

المصدر: مأرب- إرم نيوز

 أطلق ناشطون وصحفيون وحقوقيون يمنيون، اليوم الجمعة، حملة دولية تضامنًا مع زملائهم الصحفيين المختطفين من قبل مسلحي الحوثي وحلفائهم.

وتأتي الحملة التي حملت عنوان ”أنقذوا الصحفيين اليمنيين“، بالتعاون مع مراكز إعلامية يمنية، ومنظمات حقوقية، ومبادرات شبابية، وبالتنسيق مع نقابة الصحفيين اليمنيين.

وتهدف الحملة بحسب منظميها، إلى ”تجديد الدعوة للحوثيين وحلفائهم إلى سرعة الإفراج عن الصحفيين المختطفين“، وكذلك ”دعوة الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، وجميع المنظمات الحقوقية والإنسانية، للعمل على سرعة الإفراج عن الـ 14 صحفيًا مختطفًا من قبل الحوثيين منذ أكثر من عام“.

وأعلنت الحملة اليوم عن غرفة عمليات ستدير فعاليات الحملة وتكون ناطقة باسمها في أربع دول، هي سويسرا، وتركيا، والولايات المتحدة الأمريكية، والسعودية، إضافة لمتحدثين في محافظتي ”مأرب“ و“عدن“ اليمنيتين.

وقال ”نبيل الأسيدي“، عضو مجلس نقابة الصحفيين اليمنيين، وعضو غرفة عمليات الحملة، والناطق الرسمي باسمها في ”سويسرا“، إن هدف الحملة هو ”التأكيد  أن هؤلاء الصحفيين تم خطفهم أثناء ممارسة عملهم في صنعاء“، و“للمطالبة بالإفراج الفوري عنهم“.

وأكد الأسيدي، أن الحملة تأتي ”لرفض كل التبريرات الحوثية لسجن الصحفيين، وإحالتهم للنيابة والتحقيقات التي تمت تحت التعذيب من جهة غير ذات صفة قانونية“، وكذلك ”مطالبة الأمم المتحدة ومبعوثها بالضغط على الحوثيين لإطلاقهم“.

وتأتي الحملة بعد سلسلة جهود وأنشطة وفعاليات تضامنية أقيمت العام المنصرم، والذي كان عاماً أسود على الصحافة اليمنية، بحسب ”حسين الصوفي“، رئيس المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين (صدى)، وأحد القائمين على الحملة.

وأشار ”الصوفي“، إلى أن الحملة ”ستنطلق في تظاهرة الكترونية موسعة في التاسعة من مساء اليوم الجمعة، ثم تشمل وقفات في عواصم بعض الدول“.

وتابع الصوفي: ”ستشمل الحملة، مخاطبات للمنظمات المهتمة من أجل استكمال الضغط وإعادة الاعتبار لبياناتها أولاً، وللصحفي اليمني ثانيًا، وتوجيه الخطاب المباشر لولد الشيخ (المبعوث الأممي) بضرورة الإفراج عن المختطفين والتعامل معهم كقضية إنسانية بحتة“.

ويقول ”منصور الفقيه“، الناشط الحقوقي، وأحد منظمي الحملة، إن الحملة ستتضمن ”وقفات وأنشطة احتجاجية وتضامنية، ورسائل وبيانات رسمية ونقابية تندد بتعذيب واختطاف الصحفيين“.

ويختطف الحوثيون، 14 صحفياً منذ اكثر من عام، بدأ 10 منهم إضراباَ عن الطعام في التاسع من مايو/ أيار الماضي، ونقلوا بعدها بأسبوعين إلى جهة مجهولة ولم يتمكن أهلهم من زيارتهم منذ ذلك الحين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com