فلسطينيون يسيطرون على دبابة إسرائيلية
فلسطينيون يسيطرون على دبابة إسرائيلية أ ف ب

"الغارديان": 5 أزمات تواجه إسرائيل عقب هجمات حماس

انجرفت إسرائيل في أعقاب هجمات "حماس" بسرعة مذهلة إلى شبكة معقدة من 5 أزمات مترابطة تشكل مجتمعة التحدي الأضخم لقدرتها الوطنية منذ حرب يوم الغفران قبل 50 عامًا، بل ربما منذ تأسيسها، في 1948، وفق ما أوردته صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وبحسب الصحيفة، فإن "هجمات حماس لم تشكل تهديدًا وجوديًا فوريًا لإسرائيل، فقد تطور الوضع بسرعة، ما أدى إلى شبكة معقدة من الأزمات الداخلية والخارجية على حد سواء".

ويمكن أن نقول إن أولى هذه الأزمات، هي صراعات الميليشيات والبقاء الوطني، فقد كان التركيز الأولي للأزمة هو التحدي العسكري الأمني، لاسيما مع فشل القصف المستمر على غزة في وقف الهجمات الصاروخية من حماس، حيث يلوح في الأفق غزو بري عقابي، لكن المخاوف بشأن سلامة أكثر من 200 رهينة، أخرت الغزو البري، في حين تهدد هذه الأزمة العسكرية أيضًا بإشعال صراع إقليمي أوسع نطاقًا، مع تورط إيران وتقدم الميليشيات المتحالفة معها نحو حدود إسرائيل.

وتعد القيادة والأزمة السياسية، ثاني هذه الأزمات، ففي الوقت نفسه، تواجه إسرائيل أزمة سياسية عميقة، حيث يواجه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الذي لم يكن يحظى بشعبية قبل الصراع، لومًا واسع النطاق بسبب الإخفاقات الأمنية والاستخباراتية.

وأدى هذا الصراع الداخلي إلى انقسام الأمة، وتفاقم بسبب السياسات المناهضة للديمقراطية وانتهاكات السلطة التي أدت إلى احتجاجات داخلية كبيرة.

أخبار ذات صلة
إسرائيل تطلب إخلاء مستشفى القدس في غزة تمهيدًا لقصفه

ووفقًا للصحيفة، فإن تحول الرأي العالمي، ثالث هذه الأزمات، إذ شهدت إسرائيل تحولاً جذرياً في الدعم الشعبي الدولي، فبينما كان هناك تدفق أولي من التعاطف في أعقاب الهجمات، إلا أن الهجوم الإسرائيلي المميت على غزة، الذي أدى إلى سقوط العديد من الضحايا الفلسطينيين، أدى إلى تحويل تيار الرأي العام ضدها، وأدت الادعاءات المتعلقة بحظر المساعدات الإنسانية، وانتهاكات القانون الدولي، إلى المزيد من تآكل صورة إسرائيل العالمية.

أما رابع الأزمات التي تواجهها إسرائيل، فهي معضلة الرهائن، فهذه المشكلة تزيد من تعقيد الأمر، حيث تقوم "حماس" باختطاف العديد من الأفراد وتحويلهم إلى أوراق مساومة، الأمر الذي كون وضعًا سيئًا للحكومة الإسرائيلية، فيما يعمل الوسطاء الدوليون على تأمين إطلاق سراح الرهائن.

التحدي الوجودي الطويل الأمد، خامس الأزمات، فالضرر الذي لحق بمكانة إسرائيل وتحالفاتها ونفوذها في العالم، أصبح كبيرًا بالفعل، كما تعطلت جهود التطبيع مع الدول العربية، وكذلك تستفيد إيران، خصم إسرائيل، من هذه الاضطرابات، وبينما تتصارع إسرائيل مع هذه التحديات، برز التركيز المتجدد على حل الدولتين لإسرائيل وفلسطين.

وأنهت "الغارديان" تقريرها، قائلة: "كما تنظر العديد من الدول إلى هذه الأزمة باعتبارها أولوية، الأمر الذي يوفر بصيص من الأمل وسط الاضطرابات. وفي هذه اللحظة من الخطر الوطني، تتم دعوة إسرائيل إلى معالجة هذه الأزمات، الأمر الذي يستلزم قيادة جديدة، وإصلاحات أمنية، والالتزام بحل المشاكل التي طال أمدها، واتخاذ خطوات مهمة نحو السلام الدائم والتغيير".

المصدر: "الغارديان" البريطانية

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com