المعارضة السوريّة تبدأ هجومًا للسيطرة على “البوكمال”

المعارضة السوريّة تبدأ هجومًا للسيطرة على “البوكمال”

المصدر: دمشق – إرم نيوز

قال قائد كبير في المعارضة السورية المسلحة، إن مقاتلين من المعارضة بدأوا، اليوم الثلاثاء، عملية للسيطرة على بلدة “البوكمال” الخاضعة لتنظيم داعش على الحدود العراقية، ليفتحوا بذلك جبهة جديدة ضد التنظيم، الذي يواجه هجومًا في الشمال من قوات تدعمها الولايات المتحدة.

وسيؤدي انتزاع بلدة البوكمال من التنظيم إلى إعاقة قدرته على الانتقال بين الأراضي التي أعلن فيها الخلافة في العراق وسوريا.

وأضاف القائد الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن عملية تحرير مدينة البوكمال بواسطة جيش سوريا الجديد وجبهة الأصالة والتنمية، قد بدأت.

وتم تشكيل “جيش سوريا الجديد” قبل نحو 18 شهرًا من مقاتلين من المعارضة طردهم التنظيم من شرق سوريا مع توسيعه للأراضي الخاضعة لسيطرته في منتصف عام 2014 عقب سيطرته على مدينة الموصل العراقية.

وحصل “جيش سوريا الجديد” على دعم من التحالف المدعوم من واشنطن، والذي يقاتل التنظيم في سوريا والعراق.

من جانب آخر، قال بريت مكجورك مبعوث الرئيس الأمريكي باراك أوباما الخاص في الحرب ضد تنظيم داعش، اليوم الثلاثاء، إنه “بمجرد استكمال العملية العسكرية في منبج التي تخضع لسيطرة التنظيم بشمال سوريا، فإن هذا سيوفر الظروف الملائمة للزحف إلى الرقة المعقل الرئيسي للتنظيم”.

وقال مكجورك في جلسة للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي: “عملية منبج.. إنها جارية حاليًا وتشهد قتالا شرسا وبمجرد استكمالها فإن هذا سيهيء الظروف للتقدم إلى الرقة”.

وفي سياق متصل، أشار مكجورك إلى أنه “لم يلحظ تغيرًا كبيرًا” في سلوك إيران في سوريا بعد الاتفاق النووي الدولي المعلن في تموز/ يوليو الماضي.

وقال مكجورك، اليوم الثلاثاء، في جلسة بمجلس الشيوخ الأمريكي: “لم أشهد تغيرا كبيرا في سلوك إيران…إنهم يعملون في الأساس لدعم نظام الأسد”.

وقال المسؤول الأمريكي إن إيران تدعم أيضا بعض الفصائل الشيعية الناشطة في العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع