دي ميستورا يأمل باستئناف المحادثات السورية الشهر المقبل

دي ميستورا يأمل باستئناف المحادثات السورية الشهر المقبل

نيويورك- قال المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا أمس الثلاثاء إن مفاوضات السلام الرامية إلى إيجاد حل سلمي للأزمة السورية ربما تستأنف في تموز/يوليو إذا تحسن الوضع على الأرض بما في ذلك القدرة على إيصال المساعدات الإنسانية.

وذكر دي ميستورا، الذي قدم إحاطة إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، أنه مدرك لـ “الموعد النهائي الجاد” المقرر في أول آب/أغسطس الذي حدده مجلس الأمن من أجل الوصول إلى اتفاق لعملية الانتقال السياسي، وحذر من أن محادثات السلام تحتاج إلى أن يتم استئنافها في أسرع وقت ممكن. 

وأضاف “نافذة الفرصة توشك على الإغلاق بسرعة ما لم نحتفظ بوقف حي للأعمال القتالية ونزيد المساعدات الإنسانية ونأتي إلى نوع ما من الفهم المشترك للمواقف السياسية”.

وأعرب دي ميستورا عن أمله في أن تبدأ المحادثات بين السوريين في تموز/يوليو لتشكل “خطوات راسخة نحو حل سياسي”.

وأوضح المبعوث الأممي أن الوضع تحسن إلى حد ما على الأرض حيث وصلت المساعدات الإنسانية إلى 300 ألف شخص في المناطق المحاصرة هذا العام. وقال إن الأمم المتحدة لم تتمكن من إيصال المساعدات إلى أي بلدات محاصرة العام الماضي. 

ومع ذلك، حذر دي ميستورا من أن وقف الأعمال القتالية يتم الامتثال إليه بالكاد، خاصة أن القصف يشتد في المناطق المحاصرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع