السبهان: حملة إعلامية تستهدف السفارة السعودية في العراق

السبهان: حملة إعلامية تستهدف السفارة السعودية في العراق

المصدر: طهران- إرم نيوز

كشف سفير المملكة العربية السعودية في العراق، عن وجود حملة إعلامية تستهدف سفارة بلاده في العاصمة بغداد، داعياً العراقيين إلى عدم الانسياق وتصديق ما يروج له دعاة الفتنة والضلال تجاه المملكة.

وقال السبهان في تغريدة له على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن هناك ”حملة إعلامية تستهدف السفارة ونثق بإدراك الإخوة في العراق لذلك، والمملكة لن تتخلى ابدا عنهم وهذا مؤشر واضح على اننا نسير بالطريق الصحيح“.

وشدد السبهان على أن ”السعودية لا يهمها من يعمل بالخفاء ضدها.. وسائرون على توجيهات القيادة بمساعدة العراقيين“، معرباً عن أمله في أن يدرك العراقيون ذلك ولا ينساقون وراء ما يروج له دعاة الفتنة والضلال تجاه المملكة، بحسب تعبيره.

وكان عضو البرلمان الإيراني حسين نقوي حسيني دعا الأسبوع الماضي، الحكومة العراقية إلى طرد السفير السعودي في بغداد واعتباره شخصاً غير مرغوب به.

وبدأت صحف ووسائل إعلام عراقية ممولة من إيران، حملة ضد السعودية ونشاطها، فيما بدأت تصريحات تصدر من كتل سياسية شيعية وحتى سنية قريبة من طهران تطالب بطرد السفير السعودي.

وفي سياق متصل، وصف الأمين العام لميليشيات حركة ”النجباء“ المقربة من طهران، أكرم الكعبي، الأربعاء، السفير السعودي في العراق ثامر السبهان بـ ”الشخصية المخابراتية“، متهماً إياه بإدارة ”مشروع تخريب“ داخل العراق.

وأضاف الكعبي، أن ”السعودية لم تغير من موقفها وما زالت مواقفها سلبية تجاه العراق“، مشدداً على أن ”السفير السعودي شخصية مخابراتية وليس شخصية سياسية ومدرب على يد المخابرات الأمريكية من أجل تنفيذ اجندة أمريكية تخدم مصالحها في العالم“.

وكانت رئيس حركة ”إرادة“ النائب حنان الفتلاوي دعت، الجمعة، السعودية الى إدخال سفيرها في العراق ثامر السبهان ”دورة مكثفة حول أصول العمل الدبلوماسي“، مطالبةً وزارة الخارجية العراقية الى توجيه ”إنذار نهائي“ للسبهان من أجل الكف عن تصريحاته ”المتطفلة“، بحسب تعبيرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com