الصيد: لا أفكر بالاستقالة ودعوة السبسي حول الحكومة فاجأتني – إرم نيوز‬‎

الصيد: لا أفكر بالاستقالة ودعوة السبسي حول الحكومة فاجأتني

الصيد: لا أفكر بالاستقالة ودعوة السبسي حول الحكومة فاجأتني

المصدر: إرم نيوز – محمد رجب

في أول مقابلة صحفية بعد دعوة الرئيس الباجي قائد السبسي إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، أكد رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد أنه لا يفكر في الاستقالة، وإن هناك سيناريوهات أخرى دستورية لإقالة الحكومة.

وأشار الصيد إلى أن  دعوة السبسي بتشكيل حكومة وطنية فاجأه خاصة أنّ حكومته بدأت إصلاحات حقيقية علاوة على أنها بدأت الإعداد للانتخابات البلدية في العام 2017، إضافة إلى تحضيرها للمؤتمر الدولي لدفع الاستثمار في تونس نهاية العام الجاري.

وقال الصيد في مقابلة مع ”العربية نت“ إنه ”لا يرى مانعاً في إجراء تعديل واسع وهيكلي على حكومته أو حتى الذهاب لشكل آخر مثل حكومة وحدة وطنية“.

بتصريحه هذا، يلتقي الصيد  مع دعوة السبسي حول الحكومة، خاصة وأنه يرى أنّ الأوضاع الصعبة التي تمرّ بها تونس لا يمكن أن تتواصل، لكنه في المقابل يتمسّك بأنّ إدارة المرحلة الحالية تفترض الإبقاء على الحكومة الحالية.“.

وأظهر الصيد بعض الاستياء من تفاجئه بدعوة السبسي بالرغم من العلاقة المتينة التي تربطهما لكنه في الوقت ذاته لم يخف استياءه من بعض الدعوات لاستقالته.

وذهب الصيد بالقول إن ”سيناريو الإبقاء على حكومته يبقى وارداً، مع إدخال تعديل كبير وهيكلي عليها من حيث الشكل والمضمون والجرأة“.

في حين لم يهاجم أحد من السياسيين شخصية الحبيب الصيد، بل دأب السياسيون على وصف الرجل بـ“النظيف والوطني“، ما يؤكد أنه يمكن أن ينال الثقة مرة ثانية ليكون على رأس حكومة الوحدة الوطنية خاصة أنّ حركة النهضة ما تزال ترى فيه الشخصية المستقلة القادرة على أن يتواصل حولها الوفاق.

إلى ذلك، تتواصل المشاورات بين أحزاب الائتلاف الحاكم في ظل وجود اختلافات عميقة بشأن رئيس الحكومة التي يرى حزب نداء تونس أنه يجب أن يكون ”ندائيّاً“ بينما لا ترحب بذلك حركة النهضة فيما يرفض الاتحاد الوطني الحرّ هذا الرأي.

وكان رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي دعا في مقابلة تلفزيونية قبل أكثر من أسبوع، إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية تعمل على تجاوز الوضع الصعب الاجتماعي والاقتصادي والأمني الذي تعيشه تونس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com