أخبار

القوات الحكومية السورية وحلفاؤها يسيطرون على بلدة قرب دمشق
تاريخ النشر: 19 مايو 2016 8:59 GMT
تاريخ التحديث: 19 مايو 2016 9:10 GMT

القوات الحكومية السورية وحلفاؤها يسيطرون على بلدة قرب دمشق

رامي عبد الرحمن مدير المرصد قال إن السيطرة على البلدة يمكن أن تمهد الطريق أمام مزيد من التقدم لقوات الحكومة في المنطقة التي يسيطر عليها عدد من جماعات المعارضة منذ فترة طويلة.

+A -A

بيروت – قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات الحكومة السورية وحلفاءها وبينهم مقاتلون من حزب الله اللبناني انتزعوا السيطرة على بلدة إستراتيجية جنوب شرقي دمشق من مقاتلي المعارضة اليوم الخميس.

وأضاف المرصد ومقره بريطانيا أنه بعد اندلاع قتال شرس في هجوم شنته قوات الحكومة جرى طرد مقاتلي المعارضة من بلدة دير العصافير على مشارف الغوطة الشرقية بدمشق.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن السيطرة على البلدة أغلقت جيبا يسيطر عليه مقاتلو المعارضة في الغوطة الشرقية ويمكن أن تمهد الطريق أمام مزيد من التقدم لقوات الحكومة في المنطقة التي يسيطر عليها عدد من جماعات المعارضة منذ فترة طويلة.

وأضاف أن مقاتلي حزب الله لعبوا دورًا رئيسًا في الهجوم الذي وقع قرب المكان الذي قتل فيه في الآونة الأخيرة أحد كبار قادته العسكريين بما وصفه حزب الله بقصف من مقاتلي المعارضة.

وقال المرصد إن مئات من العائلات فرّت من المنطقة بسبب شراسة القتال.

وحققت قوات الحكومة وحلفاؤها بعض التقدم في الغوطة الشرقية في الآونة الأخيرة في حين تتقاتل جماعات المعارضة فيما بينها. وقال عبد الرحمن إن السيطرة على دير العصافير تقدم يستغل من جديد الاقتتال بين جماعات المعارضة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك