إيران تعتقل صحفياً بارزاً رفض التعاون مع الحرس الثوري

إيران تعتقل صحفياً بارزاً رفض التعاون مع الحرس الثوري

المصدر: طهران - إرم نيوز

اعتقلت السلطات الأمنية الإيرانية في العاصمة طهران، الناشط والمدون مهدي بوترابي، من دون أن توجه له أية تهمة تذكر، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء ”إيسنا“ الطلابية.

ونقلت الوكالة أن ”مدير منتدى شهير في إيران الناشط مهدي بوترابي تلقى اتصالاً من المحكمة العامة في طهران وقامت السلطات الأمنية باعتقاله فور استدعائه من قبل المحكمة“، مشيرة إلى أن ”بوترابي كان قد اعتقل أثناء اندلاع الاحتجاجات التي أعقبت الانتخابات الرئاسية عام 2009 ولا زال لديه ملف قضائي لدى المحكمة“.

ويعد الصحفي مهدي بوترابي من أبرز الناشطين في تأسيس المواقع الإلكترونية والاجتماعية وهو من المقربين من الزعيم الإصلاحي المعتقل مير حسين موسوي.

ورجحت وكالة أنباء ”سحام نيوز“ الإصلاحية أن يكون اعتقال مهدي بوترابي جاء بعد رفضه عرضاً تقدم به الحرس الثوري الإيراني للتعاون معه لكشفه عن أسماء الناشطين في مدونته (المنتدى).

ويأتي اعتقال بوترابي بعدما شبه المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، السبت الماضي، الفضاء الافتراضي بـ“ساحة حرب حقيقية“، مشيراً خلال استقباله حشداً من مدراء وأساتذة وطلبة الحوزات العلمية في طهران، إلى تأثير الأجواء الافتراضية في ما أسماه “زيادة الشبهات الدينية” و”وجود الدوافع السياسية لضخ الأفكار المنحرفة والخاطئة في أذهان الشباب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com