أخبار

تقارير: 15 دقيقة كانت تفصل زعيم النصرة عن الموت المحقق
تاريخ النشر: 14 مايو 2016 22:12 GMT
تاريخ التحديث: 14 مايو 2016 23:43 GMT

تقارير: 15 دقيقة كانت تفصل زعيم النصرة عن الموت المحقق

15 من قادة جبهة النصرة بينهم أعضاء بالمجلس العسكري والشرعي والقيادة العسكرية قتلوا في الغارة التي استهدفت اجتماعا عقد في غرفة على عمق 20 مترًا تحت الأرض.

+A -A
المصدر: دمشق- إرم نيوز

أفادت تقارير صحفية، السبت، أن زعيم تنظيم جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة، أبو محمد الجولاني، نجا من غارة شنتها مقاتلات مجهولة الهوية استهدفت اجتماعا عقده قادة جبهة النصرة قرب مطار أبو الظهور العسكري في الريف الشرقي لمحافظة ادلب السورية.

وذكرت التقارير أن ”مقاتلات يعتقد أنها للقوات الروسية أو طيران التحالف الدولي استهدفت الخميس الماضي، اجتماعاً عقده قادة جبهة النصرة بحضور زعيمها أبو محمد الجولاني قرب مطار أبو الظهور العسكري في ريف ادلب شمال سوريا“.

وأوضحت التقارير أن ”15 من قادة جبهة النصرة بينهم أعضاء بالمجلس العسكري والشرعي والقيادة العسكرية قتلوا في الغارة الجوية ”، مضيفة أن ”الاجتماع عقد بغرفة تحت الأرض بعمق 20 متراً“.

وعن نجاة الجولاني تحدثت التقارير، أن ”زعيم جبهة النصرة ومعه عدد من قادة التنظيم بينهم سامي العريدي أردني الجنسية، وأبو الفرج المصري، وأبو أحمد حدود من سوريا، غادروا الاجتماع قبل 15 دقيقة من استهداف المجتمعين“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك