وزير الدفاع في حكومة السراج يرفض وصفها بـ’’حكومة الوصاية‘‘

وزير الدفاع في حكومة السراج يرفض وصفها بـ’’حكومة الوصاية‘‘

المصدر: جهاد ضرغام - إرم نيوز

رفض العقيد المهدي البرغثي وزير الدفاع في حكومة الوفاق اليوم السبت، وصفها بأنها ”حكومة وصاية“ ، مؤكدا بأنه لن يقبل بمساعي وقف إطلاق النار مع من وصفهم بــ“الخوارج“.

وقال البرغثي في كلمة له عقب اجتماع موسع عقده مع قيادات بنغازي المحلية والعسكرية وأعيانها وشيوخها، “ رشحت لمنصبي هذا من قبل عائلات شهداء وجرحى الكتيبة 204 ، ومن رفاق الدرب من قادة المحاور العسكرية ببنغازي، ولن أخذل من وضعوا الثقة بي، كما أنني لن أرضخ لمساعي وقف إطلاق النار مع الخوارج والإرهابيين“.

وأضاف وزير الدفاع ”لقد تم استدعائي من قبل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، بهدف استلام عملي على وجه السرعة، نظراً لحالة البلاد الحرجة، وهي مهمة شاقة جدا، وقبلتها كتحد بأننا ننجح بالتعاون مع رجال ليبيا ونستطيع توحيد البلاد والجيش“.

وأشار البرغثي إلى أن ليبيا في طريقها إلى التقسيم أو الحرب الأهلية، ولو أصرينا على خلافنا سوف تكون ليبيا تحت الوصاية فعلا، على حد قوله.

وعن معركة تحرير سرت من داعش، علق قائلاً ”لن نفرط في دماء شهدائنا الغاليين الذين ضحوا بأرواحهم حتى لا يحكمنا أحد بإسم الدين، وستكون حرب سرت إما عاملا لتوحيد البلاد، أو سببا لتفرقتها وانقسامها، لذا ينبغي بذل الجهد وتوخي الحكمة من كل الأطراف.

ويشغل العقيد المهدي البرغثي آمر كتيبة (204) دبابات في بنغازي، ويقاتل تحت إمرة القيادة العامة للقوات المسلحة برئاسة الفريق أول خليفة حفتر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة