زعيم القاعدة للمتشددين في سوريا: إما الاتحاد أو الموت

زعيم القاعدة للمتشددين في سوريا: إما الاتحاد أو الموت

المصدر: دمشق – إرم نيوز

دعا زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري المقاتلين المتشددين في سوريا إلى ”الاتحاد أو مواجهة خطر الموت“ منددًا بمحادثات جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة للتوصل إلى حل للأزمة السورية.

وقال الظواهري في تسجيل صوتي جديد بُث على الإنترنت الأحد: ”إخواني المجاهدين من كل الدنيا.. إن مسألة الوحدة هي قضية الحياة أو الموت لكم“. لكنه وصف من جديد متشددي تنظيم داعش بأنهم ”غلاة“.

ويعترف الظواهري -الذي خلف أسامة بن لادن مؤسس تنظيم القاعدة- بفروع التنظيم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، لكن هيمنة الجماعة تعرضت لتحد ماثل بقيام تنظيم داعش، الذي يسيطر على أجزاء من سوريا والعراق، وله أتباع في اليمن وليبيا.

من جانب آخر، انتقد الظواهري في التسجيل، العملية السياسية التي تدعمها الأمم المتحدة سعيًا للوصول إلى حل في سوريا، وأشاد بجبهة النصرة التي تسيطر على معظم أجزاء محافظة إدلب.

وجبهة النصرة جزء من تحالف من فصائل إسلامية يدعى جيش الفتح، الذي يقود معارك ضد القوات الحكومية السورية وحلفائها الروس والمدعومين من إيران في ريف جنوب حلب.

ولم يتسن على الفور التحقق من صحة التسجيل، وهو الأول منذ كانون الثاني/ يناير الماضي، لكنه يحمل سمات تسجيلات الظواهري السابقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com