مصرع 13 مستشارًا إيرانيًا في حلب وأسرى بيد المعارضة (صور)

مصرع 13 مستشارًا إيرانيًا في حلب وأسرى بيد المعارضة (صور)

المصدر: طهران - إرم نيوز

لقي 13 مستشارًا عسكريًا مصرعهم، وجُرح 21 آخرون أمس الجمعة، في هجوم شنته بعض فصائل المعارضة السورية على بلدة خان طومان جنوب غرب حلب.

واعترف مسؤول العلاقات العامة في الحرس الثوري الإيراني بمدينة مازندران شمال إيران بمصرع المستشارين الثلاثة عشر، مؤكدًا أنهم تابعون للواء كربلاء بالمحافظة.

وقال حسين علي رضائي في تصريحات صحفية إن ”13 مستشاراً عسكرياً من قوات الحرس الثوري تابعين للواء كربلاء بمازندران شمال ايران قتلوا فيما جرح 21 آخرين في المعارك التي دارت أمس بين حلفاء الأسد وجماعات المعارضة المسلحة في جنوب غرب حلب السورية“.

وفي سياق متصل، أكد الصحفي الإيراني المقرب من الحرس الثوري حسن شمشادي المتواجد في حلب، وجود أسرى من القوات الإيرانية والمقاتلين الأفغان، وحزب الله اللبناني بيد جبهة النصرة وأحرار الشام، مضيفاً أنه ”لا يمكن تحديد عدد الأسرى وجنسياتهم، لكن هناك أسرى بيد هؤلاء“.

اسرى الحرس (2)91B1B4C5-DB98-41A0-96AD-784742616EB8_w640_r1_s

وأفاد موقع فردا المقرب من دائرة الحرس الثوري، بأن 17 عنصراً إيرانياً لقوا حتفهم في هجوم للجماعات ”المتشددة“ على بلدة خان طومان”، مشيرًا إلى أن عدد القتلى من الفصائل الشيعية المدعومة من إيران وحزب الله كانت قد تجاوزت 80 قتيلاً يوم الجمعة.

ونقل الموقع عن مصادر إيرانية متواجدة في سوريا أن “أغلب القتلى هم من الميليشيات الأفغانية الشيعية وحزب الله اللبناني”، مبيناً أن “5 من مقاتلي حزب الله واثنين من المقاتلين الأفغان وقعوا أسرى في قبضة فصائل المعارضة في جنوب غرب حلب”.

وكانت البلدة قد تعرضت مساء الخميس لقصف كثيف بالقذائف الصاروخية، تلاه هجوم عنيف من قبل مسلحي “جبهة النصرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com