الأمن السعوديّ يحاصر مجموعة تابعة لداعش في الطائف

الأمن السعوديّ يحاصر مجموعة تابعة لداعش في الطائف

المصدر: الرياض- إرم نيوز

 تشهد مواقع التواصل الاجتماعي تداولاً واسعاً  لخبر  حول قيام الشرطة وقوات الطوارئ السعودية بمحاصرة مجموعة تابعة لتنظيم داعش  في أحد المواقع  بجبال ثقيف بأحد الضواحي الجنوبية لمدينة الطائف.

وقامت المجموعة بمهاجمة مركز شرطة حداد بني مالك جنوب مدينة الطائف في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، ما أسفر عن مقتل أحد عناصر الأمن السعودي برصاص عناصر داعش الذين فروا من المكان قبل أن تشن القوات الأمنية والشرطية حملة على معاقلهم، حيث يتحصنون  في جبال ثقيف، بحسب وسائل إعلام ومصادر أمنية سعودية.

هذه التطورات تأتي بعد يومين من محاصرة عناصر لداعش في مكة واعتقال آخرين في جدة.

 وأسفرت العملية الأمنية للشرطة السعودية وقوات الطوارئ حينها عن مقتل اثنين من المتشددين بعد عملية تبادل لإطلاق النار، في حين رفض اثنان تسليم نفسيهما لقوات الطوارئ والشرطة بالعاصمة المقدسة ليفجرا نفسيهما بأحزمة ناسفة لتنتهي العملية بمقتل أربعة من المتشددين.

التطورات تشير إلى أن مجموعة داعش الطائف لها علاقة وثيقة بالمجموعة التي تم حصارها في مكة قبل يومين، حيث كثف الأمن عمليات البحث والتحري والتحقيق مع عناصر داعش الذين تم اعتقالهم قبل أن تتم محاصرة المجموعة الثانية في الطائف والتي تضم عناصر خطرة ومطلوبة للداخلية السعودية ومتورطة في تخطيط وتنفيذ العديد من الأعمال الإرهابية بالمملكة التي أودت بأرواح العديد من الأبرياء.

ودشن نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي تويتر هاشتاق بعنوان ”محاصرة دواعش في الطائف“، أعلنوا فيه تضامنهم مع قوات الأمن والشرطة والطوارئ السعودية.

ودعا النشطاء أهالي الطائف من المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي بعدم تصوير أو نقل تحركات الأمن في الطائف حفاظاً على سلامة الجنود والضباط.

وأكدوا أن القيام بمثل هذه الأعمال يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون.

وحتى اللحظة لم تصدر الداخلية السعودية أو الجهات الأمنية المختصة في السعودية أي بيان حول سير الأحداث والعملية الأمنية الجديدة في الطائف.

1

2

3

4

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة