الاحتلال يقصف قطاع غزة وحماس تُحمّل إسرائيل مسؤولية التصعيد

الاحتلال يقصف قطاع غزة وحماس تُحمّل إسرائيل مسؤولية التصعيد
Smoke billows from buildings following an Israeli air strike in Gaza City on July 11, 2014. Israel's aerial bombardment of Gaza claimed its 105th Palestinian life as Hamas pounded central Israel with rockets and Washington offered to help broker a truce. AFP PHOTO/MOHAMMED OTHMAN

المصدر: غزة - إرم نيوز

شهد قطاع غزة، اليوم الأربعاء، عدة حوادث توتر متلاحقة مع إسرائيل، التي حمّلتها حركة ”حماس“ المسؤولية عن تداعيات التصعيد الحاصل.

وقالت مصادر فلسطينية إن طائرات حربية إسرائيلية شنّت 5 غارات، على الأقل، على مناطق متفرقة في مدينة رفح شملت أراضي زراعية ومواقع تدريب عسكرية.

وذكرت المصادر أن الغارات لم تسفر عن وقوع إصابات فيما خلّفت أضراراً مادية، وتركز القصف المدفعي خصوصاً في مناطق حدودية شرقي مدينتي رفح وغزة من دون وقوع إصابات.

وجاءت الغارات بعد أن استهدفت مدفعية الجيش الإسرائيلي بعدة قذائف، نقاط مراقبة تقيمها فصائل مسلحة على طول الشريط الحدودي شرق قطاع غزة.

من جهته، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي منطقة ”ناحال عوز”، المحيطة بقطاع غزة، ”منطقة عسكرية مغلقة“، عقب تكرار حوادث إطلاق نار باتجاه المنطقة من جهة قطاع غزة خلال الأيام القليلة الماضية.

وأوردت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن دوريتين للجيش الإسرائيلي تعرضتا في وقت منفصل لإطلاق قذائف هاون من دون أن يبلغ عن إصابات في صفوف أفرادها.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أن إحدى دورياته تعرضت أمس لإطلاق نار بينما كانت تقوم بأعمال هندسية بالقرب من السياج الأمني المحيط في شمال قطاع غزة دون وقوع إصابات.

بدورها حمّلت حركة حماس إسرائيل ”المسؤولية الكاملة عن التصعيد في شرق غزة وعن كل التداعيات المترتبة عليه“.

ودعت الحركة الأطراف المعنية إلى ”تحمّل مسؤولياتها لوقف هذا العدوان“، مؤكدة أن ”الجرائم الإسرائيلية لن تفلح في كسر إرادة الشعب الفلسطيني“.

وحذّرت حماس مؤخراً من انفجار الأوضاع في قطاع غزة على خلفية تشديد إسرائيل حصارها المفروض على القطاع منذ نحو تسعة أعوام وتعطيل سير إعادة إعماره.

وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء“الحوادث الأمنية الأخيرة على طول الحدود مع قطاع غزة“.

وقال المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة استيفان دوغريك إن ”منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، أعرب عن قلقه إزاء الحوادث الأمنية الأخيرة على طول حدود قطاع غزة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية“.

وأصدرت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، اليوم الأربعاء، بياناً للتعقيب على الحادثة، قالت فيه: ”على العدو ألا يتذرع بأي سبب كان وأن يغادر قطاع غزة فوراً وأن يعالج مخاوفه ومخاوف مغتصبيه خارج الخط الفاصل“.

وشدد البيان على أن ”التوغل الصهيوني، منذ مساء أمس الثلاثاء، يعد تجاوزاً واضحاً لاتفاق التهدئة عام 2014م وعدواناً جديداً على قطاع غزة، مشددة على أنها ”لن تسمح باستمرار العدوان الصهيوني على قطاع غزة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com