أخبار

سوريا.. "استعراض الجثث" يثير غضبًا كرديًا
تاريخ النشر: 29 أبريل 2016 12:38 GMT
تاريخ التحديث: 29 أبريل 2016 12:51 GMT

سوريا.. "استعراض الجثث" يثير غضبًا كرديًا

قياديون وإعلاميون أكراد يطالبون بمحاسبة المسؤولين عن عرض جثث تعود لمسلحين إسلاميين معارضين قُتلوا في ريف حلب.

+A -A
المصدر: وائل ملا – إرم نيوز

أثار إقدام قوات كردية أمس الخميس على عرض جثث مقاتلين إسلاميين معارضين قُتلوا خلال معارك بين الطرفين ردود فعل غاضبة بين الأوساط الكردية.

وكان نشطاء من مدينة عفرين بثوا تسجيلاً مصوراً على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر شاحنة مكشوفة تجوب شوارع المدينة وعليها عشرات الجثث التي تعود لمقاتلين من الفصائل الإسلامية المعارضة الذين قضوا في معارك مع وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية في ريف مدينة حلب الشمالي.

وقال القيادي الكردي وعضو حركة المجتمع الديمقراطي آلدار خليل إن ”استعراض جثث الأعداء على هذا النحو أمام المدنيين في الشوارع كما حصل في عفرين أمر مناف لقيمنا الإنسانية وسلوك لا يليق بالثوار ولا بقيم شعبنا هذا السلوك مدان ولا ينتمي إلى مبادئنا الثقافية والأخلاقية“.

من جانبه عبر متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية المتحالفة مع الوحدات الكردية عن ”أسفه لما جرى في عفرين من تجاوزات بحق الإنسانية“ على حد تعبيره داعيًا إلى ”عدم تكرار هذه الأفعال“.

وأضاف المتحدث ”ما حدث اليوم في عفرين كارثة أخلاقية وإنسانية وإعلامية بكل معنى الكلمة ولا ندري من وراءها.. معركة الإعلام لا يستهان بها.. نحن نعمل جاهدين ألا نخطئ وألا نترك المجال للآخرين لكي يسثمروا أخطاءنا“.

بدوره طالب الإعلامي والمتخصص في الشأن الكردي السوري مصطفى عبدي بضرورة محاسبة المسؤولين عما حدث قائلًا ”ما حصل اليوم مناف لقرارات وبيانات سابقة أصدرتها وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية وله تأثيرات سلبية على المدنيين والأطفال ويجب محاسبة المسؤولين عن ذلك“.

يشار إلى أن اشتباكات عنيفة تدور منذ عدة أشهر في ريف حلب الشمالي بين قوات حماية الشعب الكردية وقوات سوريا الديمقراطية من جهة وفصائل إسلامية معارضة من جهة أخرى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك