ميليشيات الحوثي وصالح تخرق الهدنة 74 مرة خلال يومين

ميليشيات الحوثي وصالح تخرق الهدنة 74 مرة خلال يومين

المصدر: صنعاء- إرم نيوز

اتهمت مصادر في المقاومة الشعبية اليمنية والجيش الوطني ميليشيات الحوثي وصالح بارتكاب أكثر من 74 خرقاً خلال يومي الأربعاء والخميس الماضيين في جبهات تعز ومأرب والضالع والبيضاء والجوف وشبوة.

 وقالت إن المتمردين في تعز شنوا هجوماً عنيفاً على عدد من الأحياء السكنية ومواقع الجيش والمقاومة غرب المدينة وشرقها باستخدام المدفعية وصواريخ الكاتيوشا والرشاشات الثقيلة.

 وأضافت أن ميليشيا الحوثي قامت بتفجير منزل الدكتور عبد الله  الذيفاني في حي الجحملية العليا، ومنزل فارس حمود الشرعبي في حي ثعبات ليرتفع عدد المنازل التي فجرتها الميليشيات الانقلابية في تعز خلال فترة وقف إطلاق النار الحالية إلى أربعة منازل، وفقًا لصحيفة الحياة اللندنية.

وكشف الناطق باسم الجيش الوطني والمقاومة في تعز العقيد منصور الحساني في مؤتمر صحافي أمس أن قوات المقاومة والجيش أسرت في منتصف نيسان/أبريل الجاري 27 مسلحا إثيوبيا جندتهم الميليشيا لحسابها، وكانوا يحاولون التسلل إلى مواقع المقاومة في منطقة ”جبل حبشي“.

وقال الحساني إن التحقيق مع المسلحين الأفارقة كشف ”قدومهم من إثيوبيا عبر البحر إلى الحديدة (غرب) وهناك تم تدريبهم شهرين قبل أن ينقلهم الحوثيون إلى جبل حبشي على الخط الرئيس بين تعز والبرح“.

من جهة أخرى، فجر انتحاري -يعتقد أنه على صلة بتنظيم القاعدة- سيارة مفخخة أمام بوابة منزل مدير أمن عدن اللواء شلال شايع في محاولة لاغتياله، وأفادت مصادر الحكومة بأن حراس المنزل أطلقوا النار على السيارة قبل وصولها إلى البوابة؛ ما أدى إلى تفجيرها وإصابة أحد الحراس.

وكشفت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الرئيس عبدربه منصور هادي أجرى اتصالًا من مقر إقامته في الرياض مع قائد شرطة عدن اللواء شلال شائع للاطمئنان على صحته.

في السياق نفسه، أكدت مصادر عسكرية ومحلية أن أربعة مسلحين من عناصر القاعدة قتلوا أمس في غارة لطيران التحالف استهدفت مبنى الأحوال المدنية في مديرية غيل باوزير التابعة لمحافظة حضرموت، أثناء تحصنهم داخله.

كما كشفت المصادر نفسها عن سيطرة قوات الجيش الوطني على معسكر تابع للتنظيم في منطقة ”وادي سر“ التابعة لمديرية ”القطن“ وسط حضرموت، بعد مواجهات مسلحة أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى وتدمير مخزن أسلحة وعدد من الآليات العسكرية كانت في حوزة المسلحين.

من جهة ثانية، كشفت القوات المسلحة في دولة الإمارات العربية عن تدريب مجموعات من أفراد الجيش اليمني وتأهيلهم للانضمام إلى القوات اليمنية التابعة للشرعية.

 وأكد قائد الوحدات المساندة في الإمارات اللواء الركن عبدالله مهير الكتبي في حفل تخريج دفعة من الدورات التخصصية التي خضعت لها مجموعة من أفراد الجيش اليمني، أن المتدربين خضعوا لتدريبات مكثفة في مختلف العلوم العسكرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com